الإثنين - 5 ربيع الأول 1438 هـ - 05 ديسمبر 2016 م
  1. الرئيسية
  2. صحة وأسرة

6 طرق لمعرفة أفضل حالات عمل الدماغ

6 طرق لمعرفة أفضل حالات عمل الدماغ
نُشر في: الأحد 03 يوليو 2016 | 09:07 م
A+ A A-
0
المسار - ترجمة:

إذا كنت تُعاني من قلة التركيز فإن ساعة الجسم ربما تكون هي المسؤولة عن ذلك.

إن الجلوس على المكتب ومطالعة الكتاب المدرسي قد يكونان من الأعمال التي لا تحتاج إلى نشاط جسدي كبير، ولكن نتيجة الاستيعاب تعتمد على عوامل بيولوجية عديدة من بينها ساعة الجسم؛ إذ إن الأداء الفكري مرتبط بشكل وثيق بالتوقيت الداخلي للجسم.

لذلك؛ فإن القدرة على تغيير حالة الدماغ تختلف حسب الوقت خلال اليوم؛ فهي أفضل خلال النهار وأكثر مشقة خلال الليل.

وفيما يلي 6 طرق لمعرفة أفضل حالات عمل الدماغ، بحسب صحيفة الجارديان:

انتهز الفرصة:

إن التفكير هو سلسلة من التبادلات الكيميائية، ولذا فإن سرعة العمليات الحسابية والذاكرة والدقة تزداد مع تدرج ساعات النهار، وتبلغ الذروة في فترة المساء. أما خلال الليل والصباح الباكر فإن هذه القدرات تأخذ في الانخفاض.

تعرّف على التوقيت الخاص بك:

إن الاستيقاظ المبكر أو السهر حتى وقت متأخر من الليل يُعدُّ خاصية يُجبل عليها الإنسان، ولذا فإن توقيت الجسم وراثي ويتأثر بطول دورة الجسم اليومية.

وقد أوضحت البحوث أن الطلاب الذين يتميزون بالنشاط الصباحي يحققون نجاحًا أكاديميًّا عاليًا ويتميزون بدرجة عالية من التركيز على دراستهم، بينما يعاني الأشخاص المجبولون على السهر من التعب والإجهاد خلال اليوم الدراسي.

الدراسة في وقت محدد:

إن أهم العوامل التي تؤثر على تطور ذاكرة الإنسان تتمثل في الحاجة لتوقع الأحداث المنتظمة والراتبة، مثل وقت الطعام والصيد، وبالتالي فإن الذاكرة مرتبطة بشكل وثيق بالساعة الداخلية.

وإن الدماغ يمكن أن يتهيَّأ لجولة مكثفة من التركيز إذا كان ذلك مطلوبًا في وقتٍ محددٍ كل يوم، وأن ذلك يؤدي إلى تحسّن الأداء المعرفي في تلك اللحظة يوميًّا.

المحافظة على وقت النوم:

اتخذ القرار بشأن وقت النوم ووقت الاستيقاظ، ثم أتْبِع ذلك بالالتزام الدقيق حتى في نهاية الأسبوع.

المشي في الصباح قبل النشاط الدراسي:

خلال نصف الساعة الأولى بعد الاستيقاظ فإن سيلًا من هورمونات الإجهاد تداهم الجسم، ولذا فإن محاولة تذكّر الأشياء يجب تأجيلها إلى نصف الساعة الثاني بعد الاستيقاظ.

الخلود إلى النوم قبل أن يداهمك التعب:

الاستمتاع بغفوة صغيرة هو أفضل وسيلة لمنع التعب وتعزيز الأداء.

الرابط المختصر

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *