الخميس - 20 ربيع الآخر 1438 هـ - 19 يناير 2017 م
  1. الرئيسية
  2. السعودية

“المودة” تدشن “اختباراً” لقياس التوافق الزوجي

“المودة” تدشن “اختباراً” لقياس التوافق الزوجي
نُشر في: الخميس 27 أكتوبر 2016 | 02:10 م
A+ A A-
0
المسار - داوود عبدالعزيز - جدة:

كشف المستشار في وزارة العمل والتنمية الاجتماعية، ومدير عام جمعية المودة للتنمية اﻷسرية محمد آل رضي أن الجمعية بصدد تنفيذ مشروع (اختبار التوافق الزوجي) المكون من (6) محاور، للراغبين في الزواج، وكذلك للمتزوجين من قبل، بغرض تحديد نقاط الاتفاق والاختلاف بين الشريكين وكيفية بناء حياة زوجية سعيدة.

وأوضح آل رضي في تصريح لـ أن “المشروع عبارة عن استبانة مكونة من عدة أسئلة ترتكز على (6) محاور، أبرزها (الديني، الاجتماعي، اقتصادي، شخصي)، حيث تُظهر النتائج رؤية كل طرف حول تلك المحاور، ومن ثم تحديد نقاط الاتفاق بينهما للمحافظة عليها واستثمارها، وكذلك نقاط الاختلاف، وكيفية تجاوزها بمقترحات يحددها مختص أسري”، لافتا إلى أن تجربة المودة لاقت استحسان الكثير من الأزواج حيث تعتبر أداة فعالة لحل كثير من الخلافات الأسرية”.

%d8%a7%d9%84%d9%85%d9%87%d9%86%d8%af%d8%b3-%d9%81%d9%8a%d8%b5%d9%84-%d8%a7%d9%84%d8%b3%d9%85%d9%86%d9%88%d8%af%d9%8a

وكانت جمعية المودة أطلقت مؤخرًا برنامج تنموي (وارف) لتعزيز القيم الأسرية لدى الشباب من خلال بناء القيم وغرس الأخلاق وتعزيز السلوك لتحقيق الاستقرار الأسري، بالشراكة مع عدد من القطاعات الخاصة.

وقال رئيس مجلس إدارة جمعية المودة للتنمية الأسرية بمنطقة مكة المكرمة “إن (المودة) تنفذ هذا المشروع من خلال إعداد 3 حقائب تدريبية لتعزيز القيم لدى الأبناء، حسب تقسيم الشريحة المستهدفة، حيث تشمل الحقيبة الأولى للفتيان والفتيات من سن (14 – 16 سنة) خاصة بالمدرب، والحقيبة الثانية للشباب والشابات من سن (17 – 19 سنة) خاصة بالمدرب، أما الحقيبة الثالثة فهي للشباب والشابات من سن (20 – 23 سنة) خاصة بالمدرب.

وأشار إلى أن برنامج (وارف) عبارة عن مخرجات بحث ميداني بعنوان: الأخلاقيات المؤثرة على علاقة الشباب بالأسرة من وجهة نظر الشباب السعودي بمدينة جدة، حيث من أهم نتائج هذا البحث أنه أثبت أنَّ القيم الأخلاقية للشباب تؤثر بنسبة 65.43% على علاقتهم بأسرهم، وأنَّ بعض العوامل الاجتماعية تؤدي إلى انخفاض المستوى الأخلاقي لدى الشباب بنسبة 54.63%، وأنَّ 83.02% من طرق تحسين مستوى الأخلاق لدى الشباب هي الأساليب التربوية”.

الرابط المختصر

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *