الإثنين - 5 ربيع الأول 1438 هـ - 05 ديسمبر 2016 م
  1. الرئيسية
  2. السعودية

إمام الحرم المكي: لا يمكن فصل الواقع بمتغيراته وأحداثه عن قواعد الشريعة

إمام الحرم المكي: لا يمكن فصل الواقع بمتغيراته وأحداثه عن قواعد الشريعة
نُشر في: الثلاثاء 22 نوفمبر 2016 | 12:11 م
A+ A A-
0
المسار - جائزة الأمير نايف (اللجنة الإعلامية):

دعا إمام وخطيب المسجد الحرام، المستشار في الديوان الملكي، الشيخ صالح بن عبدالله بن حميد، المهتمين والمختصين والمعنيين بشبكات التواصل الاجتماعي وأثرها وتأثيرها التربوي والاجتماعي للمشاركة في مؤتمر  (ضوابط استخدام شبكات التواصل الاجتماعي في الإسلام)، والإفادة منه، والعناية بالتوصيات التي ستصدر عنه، لعل أن يكون في ذلك انطلاقة مشاريع وبرامج ذات عائد تربوي واجتماعي في هذا الشأن.

وأشار إلى ما يموج به هذا العصر من الأحداث، وما يمر على بلاد المسلمين من فتن، وأننا أحوج ما يكون إلى نشر الوعي في التعامل مع ذلك الواقع، ولن يتحقق ذلك إلا بالعناية باستطلاع الواقع وتشخيصه؛ ليمكن من إعداد البرامج والتدابير الوقائية والعلاجية لما قد يترتب على تلك الأحداث، وتعد شبكات التواصل الاجتماعي من أكثر الوسائل انتشاراً وتأثيراً في الواقع المعاصر، مما يوجب على المختصين العناية بإعداد الدراسات والبحوث التي تؤدي إلى التعامل بالإيجابية مع هذه الشبكات وما تتضمنه من قضايا وموضوعات، فشبكات التواصل أصبحت من نوافذ الـتأثير والتلقي، بل وتشكيل الرأي نحو كثير من القضايا، فأضحت بين نافع وضار، وبين غلو وجفاء، وبين اجتماع وفرقة.

وأكد أن الواقع بمتغيراته وأحداثه لا يمكن أن ينفك عن قواعد الشريعة وضوابطها الحاكمة لتعاملات الناس؛ للارتقاء بواقعهم وبناء الوعي فيهم الذي يتحقق منه بناء الشخصية المسلمة التي تدرك الواجب الشرعي في التعامل مع تلك المتغيرات، فتصبح ذات توازن في بناء فكرها وسلوكها، وتعكس أدبيات الشريعة في كل ما تتعامل معه تلك الشخصية الناضجة في تصورها، والسامية في غاياتها، والمتنوعة في وسائلها.

 

الرابط المختصر

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *