الجمعة - 26 جمادى الآخرة 1438 هـ - 24مارس 2017 م
  1. الرئيسية
  2. منوعات

علماء يرشِّحون كوكبًا جديدًا للحياة البشرية

علماء يرشِّحون كوكبًا جديدًا للحياة البشرية
نُشر في: الإثنين 10 أكتوبر 2016 | 10:10 م
A+ A A-
0
المسار - متابعات:

اكتشف العلماء كوكبًا جديدًا شبيهًا بالأرض، ويحتمل أن يكون مناسبًا للحياة، كما يمكن أن يحتوي على محيطات تمامًا كالأرض.

وأطلق العلماء على الكوكب الجديد اسم “بروكسيما بي”، ويعمل فريق بحثي على اكتشاف إمكانية العيش عليه.

ويقول الباحثون، حسبما نشرت تقارير إخبارية، اليوم الإثنين، إن وجود الماء يشير إلى أن هذا الكوكب الصخري يضم محيطات تمامًا، كما الأرض، أو أن كوكب “بروكسيما بي” هو “كوكب المحيط”، حيث تغطي المياه سطحه بالكامل.

ووفقًا للمركز الوطني للبحث العلمي الفرنسي، فإن الكوكب الصخري يقع على مسافة متوسطة من شمسه تجعل الحرارة معتدلة على سطحه، بحيث لا يلتهب ولا يتجمّد، بل يكون مناسبًا لوجود المياه السائلة، وهو ما سيزيد من احتمال إمكان العيش على كوكب “بروكسيما بي”.

وقد طرح العلماء فرضيتَين: الأولى تقول إنه قد يكون ذا كثافة كبيرة، وبالتالي من الممكن ألا تشكّل المياه الموجودة على سطحه أكثر من 0,05% من إجمالي كتلته، أما الفرضية الثانية فتقول إن الكوكب قد يتكوّن من 50% من الصخور، و50% من المياه، ويمكن أن تشكّل كل هذه الكمية من المياه محيطًا ضخمًا عمقه 200 كيلو متر يغطي كل سطح الكوكب.

وجاء في البيان الذي نشره المركز الوطني للبحث العلمي الفرنسي أن الكوكب في كلا الحالَين، سيكون له غلاف جوي رقيق يشبه غلاف كوكب الأرض؛ ما يجعله صالحًا للعيش.

الرابط المختصر

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *