الجمعة - 9 ربيع الأول 1438 هـ - 09 ديسمبر 2016 م
  1. الرئيسية
  2. العالم

20 ألفاً يتظاهرون للإطاحة برئيس وزراء ماليزيا

20 ألفاً يتظاهرون للإطاحة برئيس وزراء ماليزيا
نُشر في: السبت 19 نوفمبر 2016 | 07:11 م
A+ A A-
0
المسار - متابعات:

دعا رئيس الوزراء الماليزي السابق مهاتير محمد، إلى الإطاحة برئيس الوزراء نجيب عبد الرزاق، وخاطب مهاتير (91 عاماً) حشداً من عشرين ألف شخص أمام برجي بتروناس العملاقين في العاصمة كوالالمبور، متهما نجيب بسرقة أموال حكومية، ومعتبراً أن ماليزيا “يتحكم فيها لصوص”، وقال مهاتير “حان الوقت للإطاحة بهذا النظام القاسي، نجيب لم يعد أهلاً ليكون رئيس الوزراء، إنه يستغل القانون”.

وأغلقت الشرطة الماليزية جميع الشوارع الرئيسية والفرعية المؤدية إلى وسط العاصمة، في محاولة لمنع المظاهرات التي دعت لها حركة “برسه”.

وترفع الحركة، التي يعني اسمها التنظيف، شعار مكافحة الفساد والمطالبة بإصلاحات انتخابية ودستورية وإدارية، إلا أنها تحولت إلى المطالبة بإسقاط الحكومة مدعومة من أحزاب سياسية معارضة.

ورغم اعتقال عدد من قادة المتظاهرين من أصحاب القمصان الصفر، فقد بدأوا بالتجمهر متحدين قرار الحكومة بمنع المظاهرة، وهي الخامسة ضمن سلسلة مظاهرات حركة التنظيف التي شكلتها عام 2007م منظمات غير حكومية.

في المقابل، أعلنت منظمات موالية للحكومة ومن يسمون أصحاب القمصان الحمر عن مظاهرات موازية، وتوعدت بإفشال مظاهرات المعارضة ولو بالقوة.

ورغم أن مطالب حركة “برسه”، تبدو عامة وقومية فقد اتهمت بالتسبب في استقطاب عرقي، ولا سيما بعد انسحاب الحزب الإسلامي الماليزي (باس) من تكتل المعارضة العام الماضي، ورفضه المشاركة في مظاهرة برسه الرابعة والخامسة هذا العام.

الرابط المختصر

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *