الأحد - 4 ربيع الأول 1438 هـ - 04 ديسمبر 2016 م
  1. الرئيسية
  2. السعودية

خلال معايدته أعيان المحافظة

مغربل: القبض على الإرهابيين أبهج مواطني القطيف

مغربل: القبض على الإرهابيين أبهج مواطني القطيف
نُشر في: الجمعة 08 يوليو 2016 | 08:07 م
A+ A A-
0
المسار - القطيف:

عبَّر رئيس بلدية القطيف المهندس زياد مغربل، عن سعادته بفشل العملية الإرهابية الأخيرة التي استهدفت مسجد الشيخ فرج العمران بمحافظة القطيف، سائلًا الله تعالى أن يحفظ الوطن من كل مكروه، وأن يرد كيد الفئة الضالة في نحورهم.

وخلال زيارته عددًا من الشخصيات الاجتماعية بمحافظة القطيف لتقديم التهاني بمناسبة عيد الفطر المبارك، أشاد بسرعة القبض على الشبكة المرتبطة بتلك العصابة الإجرامية، التي تستهدف أمن الوطن، مشيرًا إلى أن ذلك أدخل الفرح لدى مواطني المحافظة، وأكد أن الأجهزة الأمنية بوزارة الداخلية قادرة على الوصول إلى الجناة في أسرع وقت.

وقال إن وزارة الداخلية حريصة على إرساء الأمن والاستقرار في مختلف مدن المملكة، لافتًا إلى أن خطاب خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز بمناسبة عيد الفطر المبارك حمل الكثير من المضامين والحزم في التعامل بقوة مع جميع العناصر التي تتحرّك لتنفيذ عمليات إرهابية، وأن القيادة تولي أهمية بالغة للحفاظ على أمن المواطن، وعدم التهاون مع جميع الأعمال الإرهابية.

وكان المهندس زياد مغربل قد استهل برنامج الزيارة بمركز صفوى، حيث قصد إمام مسجد الحسين الشيخ يوسف المهدي، وذلك في منزله، وتناول الجميع أطراف الأحاديث الودية.

‏وتوجه بعد ذلك إلى محافظة القطيف ليحط عند القاضي السابق لمحكمة الأوقاف والمواريث بالمحافظة الشيخ عبد الله الخنيزي، مقدِّمًا له التهاني والتبريكات بمناسبة عيد الفطر المبارك.

وأشار الخنيزي إلى أن الإرهاب وباء خبيث يتطلب الوقوف أمامه بقوة وحزم، لافتًا إلى أن الجماعات المتطرفة لا تتورّع عن ارتكاب أفظع الجرائم باستخدام شعارات إسلامية مبينًا، أن العالم يدرك جيدًا مرامي تلك المنظمات الإرهابية.

وفي سيهات قدّم معايدته إلى رجل الأعمال الدكتور عبدالله السيهاتي الذي استقبله في ديوانيته بكل حفاوة وتقدير، ووصف الزيارة بغير المستغربة على مسؤولي الأجهزة الحكومية، والذين يستمدون ذلك من ولاة الأمر الذين ديدنهم التواصل مع المواطنين في مناسباتهم العامة والخاصة.

وكانت المحطة الرابعة والأخيرة لبلدة عنك، حيث كان في استقباله عدد من أعيان ووجهاء بني خالد، وجمع من الأهالي، وذلك في منزل الشيخ عبدالله الخزر، كما زار كلًّا من الشيخ حسن الصفار، ورجل الأعمال شاكر آل نوح وعددًا من أهالي دارين، يتقدمهم عمدة دارين سامي العميري، ورئيس مجلس إدارة الجمعية الخيرية بدارين عبدالرحمن العفجي، الذين أكدوا أن الشعب السعودي لم يخالجه الشك في قدرة الأجهزة الأمنية على الوصول إلى الشبكة الإرهابية التي أقدمت على انتهاك حرمة المساجد والتعدي على حرمة النفس، معتبرين أن الوقفة الواحدة، والالتفاف حول القيادة في مختلف الظروف يُشكِّلان عنصرًا أساسيًّا في دحر محاولات الإرهاب.

الرابط المختصر

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *