الجمعة - 9 ربيع الأول 1438 هـ - 09 ديسمبر 2016 م
  1. الرئيسية
  2. قضايا وتقارير

16 سبباً تربك محاكم الأحوال الشخصية في توزيع التركات

16 سبباً تربك محاكم الأحوال الشخصية في توزيع التركات
نُشر في: الإثنين 28 نوفمبر 2016 | 03:11 م
A+ A A-
0
المسار - ياسر باعامر - جدة:

خرج ملتقى الأحوال الشخصية، الذي انتهت أعماله مؤخرًا في جدة، بـ 16 سببًا، عقدت عمل المحاكم المختصة في حصر وتوزيع تركات المتوفين على ذويهم المستحقين للإرث، والتي أدت بدورها إلى نشوب خلافات ونزاعات بين الأطراف المعنية في العائلة الواحدة.

ورقة العمل التي قدمها المستشار القانوني ماجد قاروب، وحصلت  على نسخة منها، حددت مشاكل وعقبات توزيع الإرث والتركة على المستفيدين شرعًا منها، واعتبر الملتقى أن تلك الأسباب فاقمت من إشكاليات محاكم الأحوال الشخصية، وتأخير  البت فيها.

جانب-من-ملتقى-الأحوال-الشخصية-بجدة

جانب من ملتقى الأحوال الشخصية بجدة

وأوردت ورقة العمل القانونية العديد من الأسباب الرئيسية في هذا الشأن، ومن ضمنها، المعاملات المالية التي تتم بشكل ودي بين المورث والغير دون توثيق، والتي تؤدي إلى غموض يسبب خلافًا شديدًا بين الورثة.

وتلفت الورقة الانتباه إلى بعض المدلولات المهمة في موضوع تحديد الإرث، ومن ذلك ضعف صياغة الوصايا، والجهل بكيفية تقسيم الإرث بين الورثة، وعدم حصر جميع عناصر الإرث بشكل موفي، وهبة بعض الورثة من الموروث قبل وفاته، وعدم إفصاح المورث عن بعض ممتلكاته قبل وفاته، ووجود قُصَر أو إناث والتأخر في تقسيم التركة، إضافة إلى عدم توثيق المورث لتصرفاته المالية.

الاستحواذ على الوثائق

وتمضي الورقة في تفصيلاتها حيال أسباب تعقد قضايا الإرث في محاكم الأحوال الشخصية، ومن ذلك استحواذ أحد الورثة على الوثائق أو الأموال حين قسمة التركة واحتفاظه بجزء منها، كما لم يغفل الدكتور قاروب دور المتوفى في تعقيدها من خلال تفرقته بين الأبناء حال الحياة وتفضيل بعض الأبناء أو الزوجات بالعطايا.

الدكتور ماجد قاروب

الدكتور ماجد قاروب

وقال قاروب وهو رئيس مبادرة معونة تكامل القضائية :” إن إطالة أمد التقاضي وتأخر المحاكم في بت قضايا التركات يؤدي إلى تفاقم المشاكل بين العائلة الواحدة، كما أن عدم اتباع  المورث في إدارة أعماله وثرواته أسلوب الحوكمة، تسببت فعلياً في انفراد بعض الورثة بالعمل دون الأخرين، وهو أمر ساهم كثيراً في بروز الخلافات أمام دوائر التقاضي”.

ومن بين جملة الأسباب التي تأخر بت المحاكم لقضايا “حصر وتوزيع الإرث والتركات”، وصية المورث لبعض الورثة دون الآخرين، وانعدام الشفافية مع الأبناء حيال الممتلكات والأموال، وما عليها من حقوق للغير قبل الوفاة، إضافة إلى بعض التصرفات التي أجراها المورث المريض قبل وفاته، وبعض المفاهيم الجاهلية بحجب الميراث عن النساء، وعدم توزيع الإرث لعدة أجيال.

 

الرابط المختصر

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *