الإثنين - 5 ربيع الأول 1438 هـ - 05 ديسمبر 2016 م
  1. الرئيسية
  2. السعودية

1034 بلاغًا إسعافيًا بالمنطقة الشرقية

1034 بلاغًا إسعافيًا بالمنطقة الشرقية
نُشر في: السبت 16 يوليو 2016 | 12:07 م
A+ A A-
0
المسار - الدمام:

تلقت هيئة الهلال الأحمر السعودي بالمنطقة الشرقية 1034 بلاغاً إسعافياً أول 5 أيام من شهر شوال 1437هـ، منها 504 بلاغات لحالات نتجت عن حوادث مرورية وحالات حريق و سقوط وغيرها من حالات الحوادث و530 بلاغاً لحالات مرضية.

وأوضح المتحدث الرسمي لهيئة الهلال الأحمر السعودي بالمنطقة الشرقية فهد بن عثمان الغامدي أن غرف العمليات بهيئة بالمنطقة قدمت الخدمة الطبية الإسعافية لـ 503 حالات إسعافية من هذه البلاغات ومن ثم إسعافها للمستشفيات بالمنطقة الشرقية بينما تم تقديم الخدمة الطبية الإسعافية لـ 531 حالة بالموقع ولم تنقل للمستشفيات ونتجت عن الحوادث 7 حالات وفاة و عن الحالات المرضية 13 حالة وفاة.

وبين أن البلاغات الإسعافية تنوعت في مدينة الدمام والمدن والقرى التابعة لها والمرتبطة بغرفة عمليات هيئة الهلال الأحمر السعودي بمدينة الدمام كالتالي: 114 بلاغاً لحالات حوادث تصادم و10 بلاغات لحالات دهس، و23 بلاغاً لانقلاب سيارات و66 بلاغاً لحالات إغماء و34 بلاغاً لحالات حريق و47 بلاغاً لحالات سقوط وبلاغ واحد لحالة تشنج حراري وبلاغ لحالة نتيجة استعمال آلة حادة و7 بلاغات لحالات ناتجة عن احتجاز و6 بلاغات لحالات غرق وغيرها من البلاغات المختلفة.

أما في الأحساء فتنوعت البلاغات الإسعافية فيها والمدن والقرى التابعة لها والمرتبطة بغرفة عمليات هيئة الهلال الأحمر السعودي بمحافظة الأحساء كالتالي 35 بلاغاً لحالات حوادث تصادم و5 بلاغات لحالات دهس، و15 بلاغاً لانقلاب سيارات و29 بلاغاً لحالات إغماء و14 بلاغاً لحالات ناتجة عن حرائق و12 بلاغاً لحالات سقوط و بلاغ واحد لحالة ناتجة عن حروق وغيرها من البلاغات الأخرى المختلفة.

ودعا الغامدي الأخوة المواطنين والمقيمين إلى إبلاغ غرفة عمليات هيئة الهلال الأحمر السعودي على الرقم 997 عند حدوث أي طارئ لا قدر الله وعدم تحريك المصابين في الحوادث المرورية حتى وصول الفرق الإسعافية ، متمنياً منهم التعاون مع المسعفين وإفساح الطريق لهم لمرور سيارات الإسعاف وقت الطوارئ وعدم التجمهر عند الحوادث حتى لا يتم إعاقة الفرق الإسعافية عند تقديم الخدمة الطبية الإسعافية و القيام بواجبهم الإنساني.

الرابط المختصر

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *