الجمعة - 2 ربيع الأول 1438 هـ - 02 ديسمبر 2016 م
عاجل
  1. الرئيسية
  2. العالم

1.5 مليون موصلي.. بين (كيماوي داعش) ووحشية (الحشد)

1.5 مليون موصلي.. بين (كيماوي داعش) ووحشية (الحشد)
نُشر في: الأربعاء 19 أكتوبر 2016 | 05:10 ص
A+ A A-
0
المسار - وكالات:

تتزايد المخاوف لدى المدنيين في مدينة الموصل العراقية، فالمحور الأصعب في معركة استعادة المدينة من “داعش” على ما يبدو، هو وجود 1.5 مليون مدني محاصرين، في حين أنهم وقعوا بين فكي كماشة، “كيماوي داعش” و”وحشية الحشد الشعبي”.

فقد أعلن المتحدث باسم البنتاغون، جيف ديفيس، أمس الثلاثاء، أن سكان الموصل “محتجزون رغما عنهم” من جانب تنظيم داعش، الذي يستخدمهم “دروعا بشرية” على وقع الهجوم الذي تشنه القوات العراقية.

يأتي ذلك فيما توقعت الولايات المتحدة الأمريكية أن يستخدم تنظيم داعش أسلحة كيماوية بدائية وهو يحاول صد الهجوم في مدينة الموصل، وأوضح أحد المسؤولين أن القوات الأمريكية بدأت جمع شظايا قذائف داعش لإجراء اختبار لاحتمال وجود مواد كيماوية مثل غاز الخردل بعدما استخدمه في الخامس من أكتوبر.

من جهة أخرى، عبر رئيس لجنة الشؤون الخارجية في مجلس النواب الأمريكي، إد رويس، أمس الثلاثاء، عن قلقه العميق إزاء دور ميليشيات الحشد الشعبي والحرس الثوري الإيراني في معركة استعادة الموصل.

وحث رويس في رسالة وجهها لرئيس الوزراء العراقي، حيدر العبادي، المسؤولين العراقيين على ضرورة العمل من أجل عدم تكرار الانتهاكات التي ارتكبتها هذه الميليشيات في أعقاب استعادة السيطرة على الفلوجة.

وحذر رويس من أن “تكرار هذه التجاوزات بعد انتهاء العملية من شأنه أن يدمر جهود القوات العراقية في تحرير المدينة، والسماح للميليشيات الشيعية وأنصار إيران للعب دور كبير في هذه العملية يمكن أن يوجد نموذجا مماثلا لحزب الله في لبنان”.

الرابط المختصر

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *