الأربعاء - 7 ربيع الأول 1438 هـ - 07 ديسمبر 2016 م
  1. الرئيسية
  2. رياضة

حرمان متوقع للاتحاد

24 ساعة تُحدِّد مصير الأندية السعودية في آسيا

24 ساعة تُحدِّد مصير الأندية السعودية في آسيا
نُشر في: الإثنين 17 أكتوبر 2016 | 11:10 م
A+ A A-
0
المسار - عبدالله الوصابي - جدة:

24 ساعة فقط باتت تفرق بين التمثيل الكامل للأندية السعودية في دوري أبطال آسيا (4 مقاعد) في نسخته المقبلة 2017م، وبين عدم اكتمال أضلاع المربع، بحرمان نادي الاتحاد من المشاركة في المنافسات، ما لم تحل مشكلته المالية القوية.

الموعد الأخير

الرخصة الآسيوية التي تجيز للأندية المشاركة في البطولات القارية، كانت مشكلة للأندية السعودية هذا العام، كما العام الماضي، وهذه المرة تركَّزت على المشاكل المالية، وليست على اشتراطات منشآت الأندية؛ إذ إن الالتزامات المالية لبعض اللاعبين السابقين ولأندية أجنبية والمديونيات ظلت حجر عثرة أمام الحصول على الرخصة التي لم تُحسَم حتى الآن بصورة نهائية، بعدما حدَّد الاتحاد الآسيوي نهاية دوام يوم غدٍ الثلاثاء موعدًا أخيرًا لتسلم طلبات الرخصة مستوفية كافة الشروط أو يُحرم أي نادٍ من تمثيل بلاده في النسخة الـ15 من دوري أبطال آسيا 2017م.

اقتراب الثلاثي

وفيما اقتربت أندية الهلال والأهلي والتعاون من الحصول على الرخصة، حسب تأكيدات محمد السليم رئيس لجنة التراخيص في رابطة دوري المحترفين السعودي، تبقى مشكلة نادي الاتحاد أنجح الأندية السعودية في النسخة الجديدة من البطولة (حقق اللقب مرتين عامي 2004 و2005، ووصل لنهائي 2009)، فالفريق مهدَّد بالحرمان من المشاركة ما لم يدفع مبلغ 35 مليون ريال، التزامات عليه لكل من المدرب كانيدا، ونادي روما عن صفقة اللاعب البرازيلي ماركيينو، ومستحقات للاعب البولندي زوكالا، والروماني سان مارتن، والغاني سولي مونتاري.

حرمان متوقع

حرمان الاتحاد من المشاركة سيكون ضربة لجماهيره المتطلعة لرحلة موفقة هذه المرة في ظل امتلاكها فريقًا مميزًا مع المدرب التشيلي سييرا، يتصدر دوري جميل حاليًّا، وكان من المقرر  أن يعقد رئيس النادي حاتم باعشن، مؤتمرًا صحفيًّا، مساء اليوم، لكنه تأجّل لوقتٍ لاحقٍ لحين توفير حلول للأزمة؛ إذ يرى باعشن أن توفير المبلغ كاملًا (35 مليونًا) في 72 ساعة أمر يبدو صعبًا، وبيَّن أن نسبة المشاركة في آسيا تصل إلى 60%، فيما يرى أن النسبة المتبقية وهي 40% قد يكون التعثر فيها بسبب عدم اكتمال المبلغ المستحق أو صعوبة التواصل مع أصحاب الالتزامات.

في السليم

من جانبه، تكفَّل الرمز الأهلاوي الأمير خالد بن عبدالله، بدفع كافة المستحقات التي وصلت إلى 16 مليون ريال، واستوفى النادي كافة الاشتراطات الأخرى، وعلى الجانب الهلالي اقترب الهلال من استكمال الشروط والوفاء بما تبقى عليه من التزامات محدودة، وليست هناك مشكلة تحول دون الحصول على الرخصة المستوفية لكافة الشروط.

استكمال الاشتراطات

الممثل الثالث فريق التعاون كذلك استكمل كافة الاشتراطات، وتكفل أعضاء النادي بحل كافة المتعلقات المالية، وقدَّم التزامًا بذلك، كما أن استاد مدينة الملك عبدالله الرياضية، جاهز ومستوفٍ للشروط الآسيوية، وقد منح شهادة بذلك.

الرابط المختصر

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *