الأحد - 4 ربيع الأول 1438 هـ - 04 ديسمبر 2016 م
  1. الرئيسية
  2. صحة وأسرة

ولادة طفل بوحمة تغطي نصف وجهه

ولادة طفل بوحمة تغطي نصف وجهه
نُشر في: الأربعاء 21 سبتمبر 2016 | 09:09 ص
A+ A A-
0
المسار - ترجمة - وفاء الغامدي:

وحمة أرجوانية تغطي وجه طفل يبلغ من العمر ثمانية أشهر، على الرغم من أن الأطباء قالوا إنها مجرد كدمات.

أنجبت بولا 28 عامًا “ريكس” قبل أوانه بـ8 أسابيع، بعد أن ولدت الطفل في قسم الطوارئ بعملية قيصرية، واستخدم الأطباء ملقط على وجه الطفل لإخراجه، وبعد أسبوع شُخصت حاله وجهه بأنها وحمة، كما أنها قد تكون مؤشرًا على متلازمة خطيرة تُسمى متلازمة “ستورج-ويبر” وسيتم علاجه بالليزر في المستقبل لتفريق النسيج تحت جلده.

وكان هناك خطورة على الطفل وعلى والدته أثناء الحمل ويعود ذلك نتيجة مرض السكري النوع الأول، ولكن الحمل كان طبيعيا وصحيا، لكن في الأسبوع 27 نُقلت إلى المستشفى بسبب ارتفاع ضغط الدم، وشُخصت بتسمم الدم، وهي حالة يمكن أن تؤثر على النساء في المراحل الأخيرة من الحمل وقد تسبب نوبات يمكن أن تشكل خطورة على الأم والطفل معًا.

وفي يوم بداية السنة الجديدة بدأت عوارض رفض الجسم للطفل وقرر الأطباء إجراء عملية قيصرية طارئة، كما كان “ريكس” عالقًا تحت قفصها الصدري مما اضطر الأطباء لاستخدام ملقط لإخراجه!

وولد “ريكس” في الأسبوع 31 من الحمل، وكان يبلغ وزنه  أقل من كيلو ونُقل إلى العناية المركزة حيث بقي هناك لمدة 3 أسابيع.

وقالت والدته: “في ذلك الوقت كانت العلامة الأرجوانية كبيرة على وجهه لكن الممرضات قالوا إنها كدمات من الملقط وستختفي قريبا ولكنها حتى الآن لم تختف!، ظننت في البداية أن جرعات دواء مرض السكري السبب في هذه الوحمة وشعرت بالذنب لكن الأطباء أخبروني أن الأمر ليس له علاقة بي”.

وسيبدأ الطفل بعلاج الليزر بعد عيد ميلاده الأول، وأضاف الطبيب المختص أن “ريكس” سيحتاج لمتابعة العلاج حتى يبدأ بالذهاب إلى المدرسة وسيأخذ راحة لمدة 10 سنوات ومن ثم سيعود للعلاج في سن 15.

الرابط المختصر

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *