الثلاثاء - 6 ربيع الأول 1438 هـ - 06 ديسمبر 2016 م
  1. الرئيسية
  2. Uncategorized

وزير الخارجية المصري يطالب إيران بالكف عن التدخل في شؤون الخليج

وزير الخارجية المصري يطالب إيران بالكف عن التدخل في شؤون الخليج
نُشر في: الإثنين 27 يونيو 2016 | 01:06 ص
A+ A A-
0
المسار - متابعات:

طالب وزير الخارجية المصري سامح شكري إيران بأن تكف عن أن تتدخل في الأمن القومي العربي، وأن إيران مع ذلك دولة إقليمية كبرى ودولة إسلامية عضو في منظمة التعاون الإسلامي، لكن موقفنا في نهاية المطاف من إيران يتوقف على موقفها من الأشقاء العرب والقضايا العربية، خاصة موقفها من الأشقاء بالخليج العربي وأمن الخليج العربي.

وقال وزير الخارجية سامح شكرى – خلال مأدبة الإفطار التي أقامها لرؤساء تحرير الصحف ووكالة أنباء الشرق الأوسط بحضور قيادات وزارة الخارجية – إن استفتاء خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي حدث ضخم وتأثيره الاقتصادي كبير، والنطاق الإقليمي العربي سيتأثر على المستوى الاقتصادي، والدليل على ذلك ما خسرته البورصات العالمية والبورصات الصاعدة في الدول النامية.

وأضاف شكري إنه فيما يتعلق بصنع القرار السياسي في أوروبا، فإن بريطانيا كان لها خصوصيتها في القضايا التي تثار داخل الاتحاد الأوروبي، وفيما يخص تناول قضايا الشرق الأوسط فإن خروجها سيسير بالسياسة الخارجية الأوروبية أقرب إلى سياسة المتوسط؛ لأنه سيكون في ذلك الوقت الغالبية للدول المتوسطية.

وحول العلاقات “المصرية – الأمريكية” ووضعها في حال فاز ترامب بالرئاسة، قال شكري إن العلاقات بين البلدين إستراتيجية، أيًّا ما كان الحزب الذي يتولى قيادة أمريكا، فمهما كان توجّه هذا الحزب فإن واشنطن تدرك أن لمصر ثقلها الإقليمى بالشرق الأوسط ومركزها المؤثر بهذه المنطقة المهمة.

وأشار إلى أن مصر في المقابل تعترف بثقل أمريكا كقوة عظمى وما قدّمته لمصر خلال السنوات الثلاثين الماضية من مساعدات، موضحًا أنه لا يوجد ما يجعلنا نقلق فيما يتعلق بنتائج الانتخابات الأمريكية لأن العلاقات بين البلدَين قديمة وإستراتيجية بصرف النظر عمن يتولى الحكم فيها.

وفيما يتعلق بسوريا وموقف مصر، قال شكري إن موقفنا قائم على أن الصراع لا يمكن أن يُحل بالطرق العسكرية، ولابد من المسار التفاوضي، مضيفًا إن مصر دعمت المسار السياسي لأنها ترى أن دخول دولة كبرى بسوريا واجهه دخول قوة كبرى أخرى، وكان نتاج ذلك أن الضحية هو الشعب السوري حسبما ذكرت وكالة أنباء الشرق الأوسط.

وأضاف وزير الخارجية سامح شكري، إن ما حدث في ليبيا وسوريا واليمن والعراق هو تحولات جذرية، ومن الصعب أن تحل مشاكل هذه الدول خلال فترة وجيزة، وهذا يتطلب سنوات طويلة خاصة بعد أن أخذ شكل الصراعات بهذه الدول مسارات مذهبية وعرقية وقبلية فضلا عن الإرهاب الذي تفشى فيها، والجماعات المسلحة التي باتت تسيطر على أجزاء من أراضيها وهذا يجعلنا نحمد الله أن حفظ شعب مصر من الإرهاب الشامل الذي يضرب من أجل الإرهاب ولا لشيء آخر.

وحول ليبيا قال إن مصر تطالب بتنفيذ اتفاق “الصخيرات” وتشكيل الحكومة وتشكيل جيش وطني قومي تكون مهمته الأولى حماية وحدة الأراضي الليبية.

الرابط المختصر

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *