الإثنين - 5 ربيع الأول 1438 هـ - 05 ديسمبر 2016 م
  1. الرئيسية
  2. العالم

للكشف عن مصير أبنائهم..

نظام الأسد يبتز عائلات المعتقلين والمفقودين الفلسطينيين

نظام الأسد يبتز عائلات المعتقلين والمفقودين الفلسطينيين
نُشر في: الأحد 24 يوليو 2016 | 04:07 م
A+ A A-
0
المسار - واس:

مارست الأجهزة الأمنية التابعة لنظام الأسد سياسة ابتزاز مالي وأمني على عائلات المعتقلين والمفقودين الفلسطينيين للكشف عن مصير أبنائهم.

ولفت ناشطون فلسطينيون، في بيان، إلى معاناة أهالي ما يزيد على 1089 لاجئًا فلسطينيًا معتقلًا في سجون نظام الأسد من غياب أي معلومة عن مصير أبنائهم، حيث يتم تغيبهم دون ذكر أماكن أو أسباب اعتقالهم أو أي معلومات عن الوضع الصحي للمعتقلين.

وأكد الناشطون في بيانهم أن ذلك يفتح الباب أمام من باتوا يسمون (بتجار المعتقلين) وهم غالباً من الضباط والمسؤولين الأمنيين في الأفرع الأمنية السورية أو من المقربين منهم.

وأعلن البيان أن ضباط الجيش والأجهزة الأمنية العاملة مع نظام الأسد يقومون بابتزاز أهالي المعتقلين مقابل بعض المعلومات عنهم وعن أوضاعهم ويختلف ثمن المعلومات من (تاجر) إلى آخر، مشيراً إلى أن بعضهم يطلبون مبالغ قد تصل إلى 10 آلاف دولار مقابل إطلاق سراح بعض المعتقلين.

وأشار الناشطون إلى أن معظم من يقومون بتلك الأعمال هم (النصابون) الذين يأخذون المبالغ المالية ويقدمون معلومات كاذبة عن المعتقلين ثم يقطعون أي وسيلة للتواصل معهم بعد أخذ المال من أهالي المعتقلين.

الرابط المختصر

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *