الثلاثاء - 6 ربيع الأول 1438 هـ - 06 ديسمبر 2016 م
  1. الرئيسية
  2. منوعات

مومياء جليدية تبوح بأسرارها

مومياء جليدية تبوح بأسرارها
نُشر في: الثلاثاء 20 سبتمبر 2016 | 07:09 م
A+ A A-
0
المسار - متابعات

كشفت مومياء الرجل الجليدي التي عثر عليها قبل 25 عاماً في جبال الألب، أسراراً ما كان لها أن تظهر لولا تلك الجثة التاريخية التي حفظت طبقات الجليد أنسجتها لنحو 5000 عام.

وكانت هذه المومياء الفريدة قد عثر عليها في جبال الألب الإيطالية على الحدود الإيطالية النمساوية في عام 1991، وعثر عليها متسلقان ألمانيان على ارتفاع 3210 .

إلا أن الأمور سرعان ما اتضحت وتبين أن تلك الجثة التي كشف عنها الجليد الذائب بفعل التغير المناخي تعود إلى رجل عاش قبل 5000 عام.

وعلى الرغم من أن العلماء والخبراء تمكنوا من استنطاق المومياء التي باحث ببعض أسرارها إلا أنها لا تزال تكتم الكثير من الأسرار ،  لذالك افتتح مؤتمر علمي في إيطاليا أمس  الاثنين 19 سبتمبر، ليتبادل الخبراء الآراء حول ما تبقى من ألغاز بشأنها.

وتمكن العلماء من معرفة تفاصيل عن حياة “رجل الجليد”، وحددوا عام 2001 سبب وفاته إذ قضى نحبه بين عامي 3100 – 3350 إثر نزيف من إصابة كتفه الأيسر بسهم.

بل وعرف العلماء آخر وجبة أكلها قبل مقتله، وتبين أنها لحم وعل، وكان ذلك في فصل الربيع. وعرفوا ذلك بفضل حبيبات لقاح الأزهار التي عثروا عليها في أحشائه.

ويحاول العلماء معرفة من يكون “رجل الجليد” هذا، وفيما ظن في السابق أنه صياد، دفع وجود 61 وشماً على جسده الخبراء إلى احتمال أن يكون مشعوذاً، إلا أنهم حتى الآن لا يعرفون إجابات عن عديد الأسئلة منها، ماذا كان يفعل في هذا الارتفاع الشاهق؟ ولماذا قتل؟ ولماذا لم يدفن؟

الرابط المختصر

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *