السبت - 3 ربيع الأول 1438 هـ - 03 ديسمبر 2016 م
  1. الرئيسية
  2. السعودية

مواطنون لـ(المسار): الأحساء صافحت مليكها بقلبها قبل يدها

مواطنون لـ(المسار): الأحساء صافحت مليكها بقلبها قبل يدها
نُشر في: الخميس 24 نوفمبر 2016 | 12:11 ص
A+ A A-
0
المسار - أحمد عبدالمحسن - الأحساء:

أبدى مواطنو محافظة الأحساء سعادتهم بزيارة خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود، للأحساء، وقالوا إنها لتلمُّس حاجات المواطن، وتُزيد اللُّحمة بين القيادة والمواطن، مؤكدين لـ أنّ الأحساء تتزين بمقدم مليكها، فتصافحه بقلبها قبل يدها.

زيارة خادم الحرمين ستساهم في تنمية المحافظة

وقال عبدالهادي أحمد البرية%d8%a7%d9%84%d8%a8%d8%b1%d9%8a%d8%a9: “إن تشريف وزيارة خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود، للأحساء وأهلها ما هي إلا حرص من القيادة الرشيدة على الاطلاع والإشراف المباشر والشخصي على تلمُّس حاجات المناطق والمواطن، والوقوف على الجوانب الإيجابية والسلبية التي قد تعتري الخدمات المقدَّمة له، وتعزيز أواصر التلاحم بين الشعب وولاة الأمر، وخير دليل على ذلك، ما شهدته المحافظة ولاحظه المواطن من تصاعد وتيرة التنمية الشاملة في الأحساء خلال عهده الميمون”.

وأضاف: “آمل أن يستثمر المسؤولون في الأحساء زيارته الميمونة، ويتم طرح مشروع لوزارة الدفاع، متمثلًا في مدينة عسكرية متكاملة على غرار المدينة العسكرية بمدينة الدمام، والتي من شأنها أن تعزز متانة الركن الشرقي من البلاد، وتساند قطاع الحرس الوطني، والذي خدم المحافظة منذ ما يقارب ثلاثين عامًا، بالإضافة إلى ما ستقدِّمه من وظائف تستقطب الشباب، وتسارع في عجلة التنمية”.

وقال حسن حبيب الهديبي: %d8%a7%d9%84%d9%87%d8%af%d9%8a%d8%a8%d9%8a“تعتبر زيارة خادم الحرمين الشريفين للأحساء فخرًا لكل مواطن ومقيم على هذه البقعة من المملكة، ونحن نعيش على أرض الأمن والأمان، وليس غريبًا على ولاة الأمر الاهتمام بكل ما يوفر الأمن والأمان للوطن والمواطن، موضحًا أن هذه الزيارة هي أكبر دليل على اهتمام ولاة الأمر بأمنها وأمان مواطنيها وتنميتها، فنحن المواطنين في الأحساء؛ نتطلع لهذه الزيارة بكل ما هو خير كعادتهم عندما يحلون في منطقة أو محافظة ويتلمَّسون احتياجاتها عن قرب”.

وأضاف: “نحن واثقون بأن هذه الزيارة تحمل معها كل خير؛ خاصة وهي الزيارة الأولى لمقامه الكريم للأحساء بعد توليه مقاليد الحكم، ونحتاج لمثل هذه الزيارات التي تؤكد على اللُّحمة الوطنية بين قادة هذه البلاد ومواطنيها، حفظها الله وقادتها ومواطنيها من كل مكروه”.

وقال عبدالرحمن عبدالله الخليفة: “لا يخفى على أحد أن خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز اسم لامع في جبين الوطن، رسم بعطائه لوحة أحبها كلُّ مَن رآه، وخدم بلاده بحبه وإخلاصه، فأحبه شعبه، وتشهد بذلك الرياض العاصمة عندما كان أميرًا لها، فجعلها شامخة بين عواصم الدنيا بنهضتها وعمرانها”.

وأضاف الخليفة: %d8%a7%d9%84%d8%ae%d9%84%d9%8a%d9%81%d8%a9“ها هي الأحساء تتزين بمقدم مليكها، فتصافحه بقلبها قبل يدها، كيف لا وهو ملك العطاء والحب والوفاء، فمرحبًا بسلمان الخير”، مبينًا أن علماء الأحساء ورموزها يزجون لمقامه الكريم أرق العبارات وأخلص الأمنيات على حبه للأحساء وزيارته الكريمة.

وقال أمين محمد الأقنم: “نرحب بمقدم خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود، للأحساء ونتشرَّف بهذه الزيارة الميمونة، ونحن سعداء بها؛ حيث تؤكد حرصه الكريم على تلمُّس احتياج كل مواطن في هذه الواحة الغالية من مملكتنا الحبيبة، ونسأل الله أن يُديم علينا في الأحساء وفي المملكة نعمة الأمن والأمان في ظل قيادته، وولي العهد، وولي ولي العهد “حفظهم الله”.

وأضاف: %d8%a3%d9%85%d9%8a%d9%86-%d8%a7%d9%84%d8%a3%d9%82%d9%86%d9%85“إن زيارة خادم الحرمين الشريفين للأحساء هي خير دليل على قرب قيادتنا من المواطن وتلمُّسها احتياجاته في كل مدينة وقرية وهجرة من محافظتنا الغالية”، مشيرًا إلى أن “ما نشاهده أمامنا وما تحقق من خير وبناء لهذه المحافظة يأتي بدعم واهتمام ومتابعة أمير المنطقة الشرقية، الأمير سعود بن نايف بن عبدالعزيز آل سعود، ومحافظ الأحساء الأمير بدر بن محمد بن جلوي آل سعود”.

الرابط المختصر

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *