الأحد - 11 ربيع الأول 1438 هـ - 11 ديسمبر 2016 م
  1. الرئيسية
  2. السعودية

منح المدن السعودية قدرة تنافسية دولية في قطاع الترفيه

منح المدن السعودية قدرة تنافسية دولية في قطاع الترفيه
نُشر في: السبت 29 أكتوبر 2016 | 07:10 م
A+ A A-
0
المسار - ياسر باعامر – جدة:

أكد رئيس فرق العمل بالهيئة العامة للترفيه المهندس فواز فاروقي، بأن هذا القطاع يشكل مورداً اقتصادياً مهماً في تنمية الناتج المحلي، في ظل رؤية المملكة لما بعد النفط 2030.

جاء ذلك خلال لقاء موسع بالغرفة التجارية والصناعية بجدة أمس الجمعة، مع أمينها العام المكلف حسن دحلان، وقال فاروقي :” إن الهيئة العامة للترفيه تنظر لقطاع الترفيه كمورد هام في تنمية الاقتصاد الوطني السعودي، لذا أصبح من الضروري العمل على منح المدن قدرة تنافسيّة دوليّة، بالإضافة إلى تطوير المراكز الترفيهية وتشجيع المستثمرين من داخل وخارج المملكة، على إقامة المشروعات الترفيهية، والتعاون في ذلك مع الشركات العالمية المعروفة في هذا القطاع”.

وأوضح رئيس فرق العمل بالهيئة العامة للترفيه، بحسب بيان، حصلت  على نسخة منه، على ضرورة توظيف الخبرات الأجنبية في تطوير المنتج السياحي السعودي، وتأهيل المرافق المختلفة للترفيه.

وأثنى فاروقي على المقومات التي تمتلكها محافظة جدة السياحية والترفيهية، التي تحتضن أكثر من 70 مدينة ترفيهية، و360 مركزاً، ومجمعاً تجارياً، إضافة إلى منظومة من البرامج والفعاليات التي تناسب مختلف شرائح المجتمع، والتي ستنظر إليها الهيئة العامة للترفيه كمنتجات تعمل على تطويرها وتوظيفها.

جانب من لقاء هيئة الترفيه ومسؤولي غرفة جدة التجارية

جانب من لقاء هيئة الترفيه ومسؤولي غرفة جدة التجارية

وشدد المهندس فاروقي، على مشاركة الجهات المختلف الحكومية والخاصة، وتكاتف جهودها من أجل الارتقاء بمستويات الأداء التنظيمي والتشغيلي للمهرجانات السياحية كنقلة نوعية متميزة في الحراك السياحي والترفيهي في المملكة، بمراعاة عن الجودة في الأداء والتنويع لتلبية أذواق شرائح المجتمع، والإسهام في دعم السياحة الداخلية، والعمل على نموها.

من جهته أشار أمين غرفة جدة المكلف حسن دحلان، بأنهم ينظمون سنوياً أكثر من 20 فعالية كبرى، ضمن روزنامة فعالياتها السياحية والاجتماعية والاقتصادية والصناعية.

وأكد دحلان بأن غرفة جدة مقبلة على طفرة في تنفيذ خطط إستراتيجية، بداية من تنفيذ الأبراج المزمع تشييدها حالياً، مروراً بإطلاق الفعاليات والمهرجانات وإقامة المعارض في مختلف الأنشطة، وحرصها على مراعاة عنصر التطور والتجديد في تقديم المنتج السياحي السعودي، وتلبيته لمختلف الأذواق والشرائح الاجتماعية .

ووفقاً للبيان الصحافي، فإن غرفة جدة ستعمل بالتعاون مع الهيئة العامة للترفيه على مراعاة عناصر الانسجام والتنويع في مخزون السياحة السعودية، في ظل الإمكانات السياحية التي تتمتع بها العروس، وتضعها على رأس المدن المحلية الجاذبة للسياحة الداخلية والخارجية.

الرابط المختصر

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *