الأحد - 4 ربيع الأول 1438 هـ - 04 ديسمبر 2016 م
  1. الرئيسية
  2. قضايا وتقارير

(وسم) خطف الأضواء والمشاركات

مغردون: الحج بدون إيران مر بحب وسلام وأمان

مغردون: الحج بدون إيران مر بحب وسلام وأمان
نُشر في: الأربعاء 14 سبتمبر 2016 | 03:09 م
A+ A A-
تعليق واحد

غرفة الأخبار

حظي وسم (#الحج_بدون_إيران_تنظيم_وأمان) بمشاركة واسعة من قبل رواد موقع التواصل الاجتماعي تويتر، وهو ما قاده لتصدر الـ(هاشتاقات) المتداولة اليوم الأربعاء.

ومن بين أبرز المتداخلين كان الداعية الدكتور عائض القرني الذي تقدم بالتهنئة للقيادة على نجاح الحج بقوله: أبارك لـخادم الحرمين الشريفين ونائبيه ولرجال الأمن على نجاح موسم الحج هذا العام. وأضاف: نجح حج هذا العام بنسبة100% والسبب بعد توفيق الله غياب إيران الدولة الصفوية المجوسية أم الفتن والإرهاب في العالم .

ويقول الدكتور محمد البراك، قائلاً: “أكثر ما يزعج إيران أن ينعم الحجاج بالأمن والأمان، قدوتها وإمامها هم القرامطة، وثبت أن الحج دون إيران تنظيم وأمان، فسحقاً لخامنئي وبعداً”.

ويشير المغرد فتيني، إلى أن مدن متكاملة تتسع لـ 4 مليون، سكن وطرق وقطارات ومستشفيات تعمل يوم واحد فقط بالعام!:  مستعرضاً هذه الصورة.

ويؤكد المغرد أنور مالك بقوله: ” حيثما تتواجدبسام فتيني إيران ببلاد العرب يحدث القتل والتخريب حتى لو كانت المناسبة مقدسة كالحج لأن مشروعها هو الخراب فقط!. أما خالد العلكمي فهو يشير إلى أن لا شيء يؤلم رؤوس الفتنة في إيران مثل هذا النجاح الباهر لموسم الحج. “موتوا بغيظكم”.

ويتساءل المغرد بن عويد #2030 : كيف كان الحج بعد أن تم منع إيران ؟؟ ويجيب من خلال عرض مقطع فيديو يعكس حركة الحجيج الانسيابية وهم يؤدون مناسكهم في طمأنينة وسط حضور أمني يوفر الخدمات والسلامة . ويؤكد غابت عمائم قم .. فحج المسلمون بأمان بدون شعارات سياسية طائفية و صراخ ولطميات.

من جانبها تستعرض “شمرية العراق” شهادة الفنان المصري منير شريف كيف #قتل الايرانيون الحجاج العام السابق وتقول كان يحج معهم: وتواصل حديثها: الحج بدون إيران مر بالحب والسلام والأمان ، اللهم كما أخرجت إيران من الحج، أخرجها من العراق وسوريا كي نعيش بسلام.

ويقول عبدالرحمن السقاف: وشتان بين من يوحد الله وبين من يعبد (12) إمام  وبين من يحج لبيت الله ومن يحج لكربلاء .

الرابط المختصر

التعليقات

  1. كريم كريم

    قال عمر بن الخطاب : اللهم اجعل بيننا و بين فارس جبلا من النار ، لا ياتون الينا و لا نذهب لهم

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *