الجمعة - 2 ربيع الأول 1438 هـ - 02 ديسمبر 2016 م
  1. الرئيسية
  2. قضايا وتقارير

تحرك يستهدف محاصرة المتلاعبين بحقوق المرضى المالية

مصادر لـ(المسار): إجراءات قانونية للصحة تجاه “الهلالات المعدنية” النقدية

مصادر لـ(المسار): إجراءات قانونية للصحة تجاه “الهلالات المعدنية” النقدية
نُشر في: الجمعة 23 سبتمبر 2016 | 02:09 م
A+ A A-
0
المسار - ياسر باعامر- جدة

في تطور لافت للقضية المثارة داخل أروقة وزارة الصحة، حيال وجود تساهل كبير من قبل المراكز الطبية في المملكة بمختلف تصنيفاتها، وبخاصة من قبل  المستوصفات، في عدم التزامها بإيفاء المراجعين لمبالغهم المالية المتبقية من فئة الهلالات المعدنية الـ 50 هللة و 25 هللة، أكدت مصادر بوزارة الصحة لصحيفة عن تطبيق حزمة إجراءات قانونية سيتم العمل بها من بداية السنة الهجرية الجديدة 1438هـ، للمتلاعبين بحقوق المرضى المالية.8c936ed7-0e51-4759-8b36-b4aa5b302fd5

حقوق المرضى

وتعتمد وزارة الصحة في بنائها القانوني، على البنود الـ 12 التي وضعتها الإدارة العامة لبرنامج حقوق وعلاقات المرضى، تحت مسمى “حقوق المرضى وذويهم”، والتي ترتبط بمادتين فيها، ما ورد في الفقرة العاشرة حيال إيجاد سياسة واضحة للتعامل مع التكاليف المادية والتأمين الصحي، وما أشارت إليه الفقرة الثانية عشرة، بوجود سياسات وإجراءات للشكاوى والاقتراحات.

القضاء والتعويض

وتنحصر عملية عدم إرجاع الهلالات المعدنية للمراجعين، عند قيامهم بدفع قيمة الخدمات الصحية التي تلقوها نقداً وليس عبر بطاقات البنوك الإلكترونية، ويشير  الاستشاري القانوني أحمد الرعدي في حديثه لـ “المسار”، إلى أن تطبيق ذلك من قبل المراكز الطبية، وعدم إرجاعها لمستحقات المرضى المالية، يصنف بـ”الغش والتمييز بغير الحق”، والتي يعاقب عليها القانون، بل ويحكم للمريض فيه بالتعويض في حال لجأ للقضاء ومعه ما يملكه من الوثائق، لأنه من الضرر المعنوي والحسي، ولا يلتفت في ذلك إلى القيمة المالية سواء كبرت أو صغرت، وقال: “إن  دوائر القضاء الأمريكي حكمت في مثل هذه القضايا المشابهة بتعويض المرضى مئات الآلاف من الدولارات، لأنه يعتبر من الغش والاحتيال”.

وثيقة قبض

حصلت على إحدى الوثائق الخاصة بعمليات الضبط المالية، وهي عبارة عن “سند قبض”، تثبت فيه بأن إجمالي قيمة الخدمات التي تلقاها أحد المراجعين تقدر بـ 114.75 ريال، وبعد التدقيق في المسألة، وجد أنه لم يستلم مبلغه المتبقي  والمقدر بـ 25 هللة معدنية.

الالتزام المالي

لم تكتف بمعلومات وزارة الصحة، فأجرت اتصالاتها بعدد من مديري المراكز الطبية المتخصصة، لسؤالهم عن مدى التزامهم بإرجاع الهلالات المعدنية المتبقية للمراجعين، حيث ذهب أغلبهم إلى ترحيل الاموال المتبقية من فوائض الهلالات النقدية إلى آخر الشهر الميلادي وتقديمها لإحدى الجمعيات الخيرية المرخصة داخل المملكة.

مسؤولية المراجعين

وفي سياق المحور السابق، تذهب مصادر في وزارة الصحة إلى تحميل المراجعين جزءاً من المسؤولية، من خلال تساهلهم في عدم الحصول على حقوقهم المالية، وصمتهم عن ذلك، على اعتبار أن الهلالات النقدية لا تؤثر على مصروفاتهم المالية، إضافة إلى عدم تقدمهم بشكوى للوزارة عبر بوابتها الالكترونية، على اعتبار أن الأمر لا يستحق، وذكرت بأن هذه السلبية غير صحية على المجتمع إطلاقاً.

حقوق المرضى وذويهم

الكثير من مراجعي المستشفيات والمؤسسات الطبية يجهلون حقوقهم، لذا فإن هنالك 12 بندا أوردتها وزارة الصحة لتلك الحقوق وتتمثل في: معرفة الحقوق والمسؤوليات للمرضى وذويهم، الحصول على الرعاية، المحافظة على الخصوصية والسرية، ضمان الحماية والسلامة، المعاملة بكل احترام وتقدير، المشاركة في خطة الرعاية الصحية، معرفة الحق والمسؤوليات عند رفض العلاج، توفير سياسة واضحة للمشاركة في برامج البحث والمشاركة، وجود سياسة واجراءات للتبرع بالأعضاء والأنسجة، وجود سياسة للتعامل مع التكاليف المادية والتأمين الصحي، وضوح وشمولية نماذج الاقرار (العمليات)، وجود سياسات وإجراءات للشكاوى والمقترحات.

الرابط المختصر

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *