السبت - 3 ربيع الأول 1438 هـ - 03 ديسمبر 2016 م
  1. الرئيسية
  2. السعودية

المهندس العصيمي يكشف لـ(المسار):

مشروع لإسكان 100 ألف أسرة من مستفيدي الضمان بحلول 2020

مشروع لإسكان 100 ألف أسرة من مستفيدي الضمان بحلول 2020
نُشر في: الجمعة 18 نوفمبر 2016 | 01:11 م
A+ A A-
0
المسار - داوود عبد العزيز - جدة:

كشف المشرف العام على قطاع التنمية الاجتماعية ومكتب التحوُّل الإستراتيجي بوزارة العمل والتنمية الاجتماعية المهندس ماجد العصيمي عن توجُّه الوزارة لإسكان 100 ألف أسرة من مستفيدي الضمان الاجتماعي بحلول عام 2020، بالتعاون مع وزارة الإسكان.

وأضاف في تصريح لـ: %d8%a7%d9%84%d8%b9%d8%aa%d9%8a%d8%a8%d9%8a“الكثير من مستفيدي الضمان لا يملكون المساكن؛ لذا سيتم اختيار الأسر الأكثر حاجة، ولن يتم الوصول إليهم إلا من خلال المعلومات الدقيقة عنهم، ومن هنا أتى الهدف الحقيقي لمشروع التحديث الحالي، فليس الهدف منه بالدرجة الأولى، هو قطع الإعانات عن غير المستحقين، إنما إيجاد وسيلة تواصل مباشرة مع المستفيدين، وزيارتهم، وتقديم الخدمات لهم بشكلٍ أفضل، وأما الذين لم يتواصلوا معنا، فهم أحد ثلاثة أصناف، إما متوفين، وإما مقيمين خارج المملكة لفتراتٍ طويلة، أو أنهم متحايلون ولا يرغبون في الإدلاء ببياناتهم، وكلهم غير مستحقين لمساعدات الضمان”.

وزاد: “مشروع تحديث بيانات مستفيدي الضمان والرعاية أشبه بحملة تواصل واطلاع على الواقع، كما بدأنا الأسبوع الماضي بزيارة كبار السن والمعاقين وغير القادرين على زيارة الفروع، وذلك في بيوتهم، فعلى سبيل المثال، كان المستفيدون من فئة المعاقين يأتون بأنفسهم لاستلام الإعانة أو الكراسي ونحوها، وهذا خطأ، فلو كان لدينا عنوانهم لأوصلنا السرير أو الكرسي إلى بيوتهم، وهذا من حقهم علينا، وهي عملية توثيق بيانات، وقدرة على التواصل مع المستفيدين”، لافتًا إلى أن بعضهم لديهم مشاكل اجتماعية أو نفسية، فيتم تزويدهم بأرقام أخصائيين نفسيين واجتماعيين لخدمتهم في منازلهم”.

وأشار العصيمي إلى أن حملة تحديث البيانات لاقت تجاوبًا سريعًا من جميع المستفيدين، حيث بلغ عدد المحدِّثين 1,386,663 مستفيدًا ومستفيدة، بنسبة 49% من إجمالي عدد المستفيدين البالغ عددهم 1,386,663 مستفيدًا، فيما تبقى 703.118 مستفيدًا لم يُحدِّثوا بياناتهم”، لافتًا إلى تصدُّر منطقة مكة المكرمة بعدد المُحدِّثين بـ(130.520) مستفيدًا ومستفيدة، تليها الرياض بـ(91.807) مستفيدين.

وأكد العصيمي حرص المستفيدين على التحديث من خلال التفاعل بجدية وحماس مع الحملة، رغم وجود فترة زمنية تُقدَّر بـ(6) أشهر، إلا أن ما يقرب من النصف منهم حدَّثوا خلال أسبوعَين فقط، وهذا مؤشر مهم بالنسبة لنا”.

الرابط المختصر

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *