الثلاثاء - 6 ربيع الأول 1438 هـ - 06 ديسمبر 2016 م
  1. الرئيسية
  2. الرأي

مشروع تعليمي أنتج (جوجل)

مشروع تعليمي أنتج (جوجل)
نُشر في: الإثنين 05 سبتمبر 2016 | 12:09 ص
A+ A A-
تعليقان
هشام المخلفي

عندما يكون الإبداع متوارثًا، وفي ظل توافر التعليم المتكامل والإبداعي، يكون هنالك أكثر من جوجل، ربما لا يعلم الكثير أن مؤسّسَي عملاق البحث في العالم، يعودان لوالدَين مبدعَين، فوالد “لاري” من أوائل الذين حصلوا على شهادة البكالوريوس في علوم الكمبيوتر من جامعة ميتشجان عام 1960، ووالدته غلوريا بيج مستشارة قواعد البيانات وعلوم الكمبيوتر.

أما “سيرجي” فقد كان والده أستاذًا للرياضيات بجامعة ميريلاند، ونشرت له عددًا من الأبحاث العلمية حول حل المسائل الرياضية المعقدة، وله إسهاماته في مجال الهندسة التجريدية، وأنظمة الحركة، أما والدته فقد كانت باحثة بمركز أبحاث جودرد لأبحاث الفضاء والطيران بوكالة الفضاء الأمريكية “ناسا”، وعملت في برنامج لمحاكاة الظروف الطبيعية التي تؤثر على السفر في الفضاء كالضغط الجوي والحرارة.

وكان المؤسِّسان قد حضرا لمدرسة مونتسوري، والتي تعمل على تخليق وتطوير الملكات الإبداعية لدى الأطفال في سنٍّ مبكرة، ومهاراتهم العقلية والجسمانية في المراهقة، والتي ساهمت في صقل مهاراتهما وأسهمت في تطوير فكرهما ليكون تفكيرهما خارج الصندوق.

كم نحن بحاجة لتعليم متقدّم قائم على الإبداع وتطوير الذات والتفكير الإبداعي والبُعد عن طريقة التلقين، في ظل تحوّل العالم إلى الاستثمار في العقول، نحن أحوج إلى اسثمار عقول أطفالنا من خلال عقد ورش عمل لتقويم فكرهم وصقل مهاراتهم.

وهنا لابد من الاسترشاد بفكرة شركة سامسونج المارد الكوري، عندما خصّصت يومًا في كل عام يجميع عائلات الموظفين، وتوزع فيه أوراق؛ لتقدِّم كل عائلة مقترحات أو مشاريع تساهم في النهوض بالشركة، حيث لا يهمل أي مقترح قائم على الخيال، بل يتم فرز الأوراق ويعمل فريق مختص بالشركة على تلك المقترحات.

نعود لتجربة جوجل في الثقة بقدرات مؤسيي جوجل، وتمويل الشركة بمبالغ مالية في بدايتها، وبعد أن اقتنع “اندي بكتشليم” أحد عباقرة الكمبيوتر والمستثمر في صن مايكروسيستمز، بالمشروع قام بكتابة شيك بمبلغ 100 ألف دولار باسم كيان جوجل الذي لم يكن قائمًا في ذلك الوقت؛ ليذهب “لاري” بفتح حساب لشركة جوجل في المصرف، ويودع قيمة شيك “اندي بكتشليم” لتنطلق في الرابع من سبتمبر للعام 1998م.

الرابط المختصر

التعليقات

  1. أسامة أسامة

    أحسنت … لله درك

  2. فهد البيضاني فهد البيضاني

    ماشاء الله تبارك الله
    بتوفيق يابومشعل

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *