الثلاثاء - 6 ربيع الأول 1438 هـ - 06 ديسمبر 2016 م
  1. الرئيسية
  2. العالم

مسلمو الهند يعارضون تغيير التشريعات الإسلامية

مسلمو الهند يعارضون تغيير التشريعات الإسلامية
نُشر في: الخميس 13 أكتوبر 2016 | 11:10 م
A+ A A-
0
المسار - متابعات:

عارضت هيئة الأحوال الشخصية لمسلمي عموم الهند، توجُّه الحكومة إلى اعتماد قانون مدني موحَّد للأحوال الشخصية، في حين يُتيح الدستور الهندي حاليًّا لكل طائفة اتباع تشريعاتها الخاصة فيما يتعلق بالزواج والطلاق والإرث.

وحذرت الهيئة، خلال مؤتمر صحفي اليوم الخميس، من أنها ستعرقل أي مسعى لتغيير التشريعات الإسلامية للأحوال الشخصية.

وقال رئيس الهيئة والي رحماني إن الدولة لا يمكن أن تفرض أيديولوجية واحدة في الهند التي تعدادها أكثر من 1.2 مليار نسمة، مضيفًا إن القانون ليس جيدًا للهند التي تضم عددًا كبيرًا من الأديان والثقافات، وأن هذا سيؤدي إلى تقسيم الهند.

وبدأت لجنة القوانين الهندية المكلفة بإصلاح القوانين مشاورات عامة؛ بهدف وضع قانون يُنهي الممارسات المتعلقة بتعدد الزوجات، وسهولة قيام الزوج المسلم بتطليق زوجته.

ويُشكّل قانون الأحوال الشخصية للمسلمين موضوعًا خلافيًّا منذ فترة طويلة في البلد العلماني رسميًّا، الذي يُشكِّل الهندوس أغلب سكانه.

الرابط المختصر

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *