الثلاثاء - 6 ربيع الأول 1438 هـ - 06 ديسمبر 2016 م
  1. الرئيسية
  2. العالم

“مركز مكة للتحكيم”: “جاستا” ينهي الثقة بين الدول

“مركز مكة للتحكيم”:  “جاستا” ينهي الثقة بين الدول
نُشر في: الثلاثاء 04 أكتوبر 2016 | 07:10 م
A+ A A-
0
المسار - مكة المكرمة:

شجب مركز مكة الدولي للتوفيق والتحكيم صدور مايسمى قانون العدالة ضد رعاة الإرهاب “جاستا” والذي أقره الكونجرس الأمريكي مؤخراً، مؤكداً بأن هذا الأمر سيخلق فوضى عارمة تطيح بالثقة المتبادلة بين الدول، وسيؤثر سلباً في جميع مجالات التعاون الدولية.

وأفاد رئيس مجلس أمناء المركز، نائب رئيس اتحاد الخبراء العرب الدكتور فهد مشبب آل خفير بأنه لم تجر العادة على توجيه الاتهامات الجنائية للدول، وهذا مخالف لما تضمنه الميثاق والمعاهدة التي جمعت مجلس الأمم المتحدة عام 2004م، وفيما يتعلق بمبدأ المساوة في السيادة بين الدول.

وأكد د. فهد آل خفير بأن المملكة تتميز بخبرة كبيرة في التعامل مع مثل هذه القضايا الإقليمية والدولية، مبيناً بأن الأشقاء في مجلس التعاون الخليجي سيساندون المملكة بكل ما يملكونه وبكل الطرق والأساليب.

وبين د. فهد آل خفير بأن صدور هذا القانون سيخلق فوضى عارمة تطيح بالثقة المتبادلة بين الدول، وسيؤثر سلباً في جميع مجالات التعاون الدولية، ويعد انتهاكاً واضحاً وصريحاً لمبادئ القانون الدولي وانسلاخاً عن جميع الأعراف الدولية، مبيناً بأن القانون سينزع عن الدول هيبتها ويساوي بينها وبين الأفراد مخالفاً بذلك مبدأ الحصانة السيادية التي تحمي الدول من القضايا المدنية أو الجنائية.

 

الرابط المختصر

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *