الأحد - 4 ربيع الأول 1438 هـ - 04 ديسمبر 2016 م
  1. الرئيسية
  2. السعودية

مدني القطيف: 80 % من استراحات المحافظة مخالفة

مدني القطيف: 80 % من استراحات المحافظة مخالفة

(أرشيفية)

نُشر في: الأربعاء 27 يوليو 2016 | 06:07 م
A+ A A-
0
المسار - القطيف:

أوضح مدير إدارة الأمن والسلامة بالدفاع المدني بمحافظة القطيف، المقدم فرج الدوسري، أن إجمالي الاستراحات المخالفة بالمحافظة بأكثر من 80 استراحة، وهو ما يمثل 80% من إجمالي الاستراحات العاملة في المحافظة والبالغة 98 استراحة تتوزع على أنحاء المحافظة.

وأكد “الدوسري” أن غالبية الاستراحات غير المرخصة تفتقر لاشتراطات السلامة، مبيناً أن أهم الاشتراطات المطلوبة تتمثل في إيجاد سياج لحماية المسابح وكذلك تجهيز فرق محترفة في محال الإنقاذ.

وأشار إلى أن عدد الاستراحات المرخصة بالقطيف لممارسة النشاط لا يتجاوز 18 استراحة موزعة على قرى وبلدات المحافظة، وهو ما يمثل 20% من الاستراحات العاملة.

ودعا المقدم الدوسري المواطنين إلى اتخاذ الحيطة والحذر عند ارتيادها، كونها لا تطبق اشتراطات السلامة وغير مرخصة، لاسيما بعد تلقي هاتف عمليات الدفاع المدني عدداً من البلاغات عن غرق العديد من الأطفال في استراحات المسابح خلال الفترات السابقة.

وقال: “بدورنا ننصح المواطن والمقيم بعدم ارتياد تلك الاستراحات التي تقوم بعميلة التأجير واستخدام الاستراحات النظامية والتي تطبق عليها اشتراطات السلامة”، مؤكداً اتخاذ إجراءات نظامية في حالة تلقي أي بلاغ عن وجود غرق، حيث تنتقل فرقة السباحين والغواصين إلى الموقع وتقوم بإخراج الغريق، وفي حالة وجود وفاة نتيجة الغرق، وثبت عدم تطبيق اشتراطات السلامة النظامية في الاستراحة فيتم إحالة الوفاة إلى الشرطة، والشرطة تتبع إجراءاتها.

وأشار المقدم الدوسري إلى أن إدارة الدفاع المدني بالتعاون مع بلدية القطيف تتحرك في الوقت الراهن لإطلاق مشروع لتصحيح أوضاع الاستراحات الزراعية المخالفة، مؤكداً أن المشروع سيحدث تحولاً كبيراً فيما يتعلق بتوفير اشتراطات السلامة وغيرها من المعايير المختلفة، مضيفاً أن مشروع التصحيح سيقوم بتصنيف الاستراحات وفق اشتراطات محددة قبل منحها التراخيص اللازمة لممارسة النشاط التجاري.

وبين أن إدارة الدفاع المدني تمثل طرفاً رئيساً في استكمال منح التراخيص التجارية، حيث تحرم المحلات من الحصول على التراخيص التجارية في حال عدم استكمال اشتراطات السلامة، مشيداً بالمستوى الكبير للتعاون القائم بين الطرفين، بالتعاون والتنسيق مع بلدية القطيف.

الرابط المختصر

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *