الأحد - 4 ربيع الأول 1438 هـ - 04 ديسمبر 2016 م
  1. الرئيسية
  2. العالم

مخاوف من تكرار انتهاكات الحشد الشعبي في الموصل

مخاوف من تكرار انتهاكات الحشد الشعبي في الموصل
نُشر في: الأربعاء 19 أكتوبر 2016 | 11:10 م
A+ A A-
0
المسار - متابعات:

تواصلت لليوم الثالث العملياتُ العسكرية التي تُشنها القواتُ العراقية المسنودة بطيران التحالف الدولي لتحرير مدينة الموصل من سيطرة تنظيم “داعش”.

وحذرت القوات العراقية من تعرُّض المدنيين في الموصل لانتهاكات وأعمال انتقامية من ميليشيات الحشد الشعبي الطائفية، التي أعلنت عزمها المشاركة في عملية استعادة الموصل.

ورفضت شخصيات سياسية من محافظة نينوى، إقحام الحشد الشعبي بالمعركة خوفًا من تكرار الانتهاكات التي شهدتها مناطق عراقية عدة.

وأكدت منظمات حقوقية أن ميليشيات الحشد تورَّطت في انتهاكات فظيعة ضد المدنيين بعد مشاركتها في السابق في دحر تنظيم “داعش” الإرهابي في عمليات استعادة الفلوجة وتكريت والرمادي، حيث نشرت منظمة العفو الدولية تقريرًا يحذر من أن العراقيين الفارَّين من مناطق سيطرة “داعش” يواجهون التعذيب، والإخفاء والقتل في هجمات انتقامية على يد الميليشيات الطائفية.

فيما توقع مسؤولون أمريكيون أن يستخدم تنظيمُ “داعش” الإرهابي أسلحة كيماوية بدائية، وهو يحاول صد الهجوم الذي تشنه القوات العراقية بإسناد من التحالف الدولي بقيادة الولايات المتحدة على مدينة الموصل.

ولا يعتقد المسؤولون الأمريكيون أنّ “داعش” ناجحة حتى الآن في تطوير أسلحة كيماوية لها تأثيرات مميتة بشكلٍ خاص، إلا أن التنظيم سيُستخدم على الأرجح هذا النوع من الأسلحة في وقتٍ لاحقٍ من الحملة، في معركة قد تكون صعبة وطويلة.

وقد أشار خبراء عسكريون، إلى أن التنظيم الإرهابي، سبق أن استخدم غاز الخردل في الأشهر التي سبقت هجوم الموصل.

الرابط المختصر

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *