الأحد - 11 ربيع الأول 1438 هـ - 11 ديسمبر 2016 م
  1. الرئيسية
  2. العالم

محاولة انقلاب عسكري في تركيا

محاولة انقلاب عسكري في تركيا
نُشر في: الجمعة 15 يوليو 2016 | 11:07 م
A+ A A-
0
المسار - متابعات:

أعلن الجيش تولي السلطة في تركيا، وأكد في بيان أن علاقات أنقرة الخارجية الحالية ستستمر.

وقالت وكالة الأناضول الرسمية إنه تم اعتقال رئيس أركان الجيش التركي الجنرال خلوصي آكار من قبل انقلابيين.

وأفادت مصادر إعلامية بانفجار في مقر القيادة العامة للشرطة في إسطنبول، كما أفادت الأنباء عن سيطرة الجيش على مقر حزب العدالة والتنمية الرئيسي في إسطنبول.

‏وأعلنت “سي إن إن التركية” أن الرئيس أردوغان في مكان آمن.

ونقلت قناة “الجزيرة” عن وزير العدل قوله إن محاولة الانقلاب فاشلة، وأن المتمردين يحاولون نشر الفوضى.

وأكدت وكالة “رويترز” وقف الرحلات من وإلى مطار أتاتورك الدولي.

وقال رئيس وزراء تركيا “بن علي يلديرم” إن هناك محاولة انقلاب عسكري جارية، وأضاف إن قوات الأمن تفعل ما هو ضروري لحل الموقف.

وأفادت وسائل إعلام محلية وشهود عيان في تركيا إن إسطنبول وأنقرة شهدتا انتشارًا على نطاق واسع لأفراد الأمن.

وقالت وكالة أنباء دوغان التركية (دي إتش إيه) إنه تم استدعاء أفراد الأمن التركي، وتم نشر سيارات الإسعاف خارج مقر القيادة العسكرية في أنقرة.

إغلاق الجسور 

وفي اسطنبول، أغلقت الجسور التي تربط بين الجانبين الأوروبي والآسيوي في اتجاه واحد، وحلقت الطائرات، التي يُعتقد أنها عسكرية، في سماء إسطنبول وأنقرة.

إغلاق مواقع الانترنت

وأفاد مستخدمون لمواقع التواصل الاجتماعي مثل “فيس بوك” و”تويتر” بوجود صعوبات في الوصول إلى المواقع الإعلامية.

أردوغان يتحرك

وقالت وكالة (الأناضول) التركية أن الرئيس التركي رجب طيب أردوغان يتوجه إلى مطار أتاتورك الدولي، وأن جماهير غفيرة تتجه إلى هناك.

وظهر أردوغان في اتصال مباشر مع قناة”سي إن إن” التركية داعيًا المواطنين للنزول إلى الميادين.

حظر تجوال
وبث تلفزيون تي.آر.تي الرسمي التركي خبرًا عن إعلان حظر التجول في أنحاء البلاد وإغلاق المطارات.

ونقلت وسائل إعلام تركية عن إردوغان قوله إن هذا العمل شجع عليه “الهيكل الموازي”.

وقال رئيس وزراء تركيا أنه سيتم عمل كل ما هو ضروري حتى إذا سقط قتلى.

ووفقا لوكالة “رويترز” أعلن مصدر رئاسي تركي أن الرئيس والحكومة المنتخبان ديمقراطيا لايزالان على رأس السلطة.

الرابط المختصر

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *