الأحد - 4 ربيع الأول 1438 هـ - 04 ديسمبر 2016 م
  1. الرئيسية
  2. الثقافة

محاربة الفكر الضال في ندوة بجامعة الحدود الشمالية

محاربة الفكر الضال في ندوة بجامعة الحدود الشمالية
نُشر في: الثلاثاء 29 نوفمبر 2016 | 03:11 م
A+ A A-
0
المسار - جامعة الحدود الشمالية (العلاقات العامة والإعلام):

عقدت عمادة شؤون الطلاب بجامعة الحدود الشمالية، اليوم الثلاثاء، الندوة الخامسة على مسرح كلية التربية والآداب بمقر الجامعة في عرعر، تحت عنوان “خطر الأفكار الضالة والسلوك الإرهابي وسبل الوقاية منها”، برعاية مدير الجامعة الدكتور سعيد بن عمر آل عمر.

وأشار رئيس قسم الدراسات الإسلامية الدكتور عايد عبيد العنزي إلى أن الإسلام دين وسطي يرفض الانحراف والتطرف ويأمر بالحفاظ على الضرورات الخمس “الدين والنفس والعقل والمال والعرض” وأن الفكر المنحرف يستهدف الإضرار بهذه الضرورات الخمس، والإفساد والفوضى في المجتمع.

وأضاف العنزي أن بداية ظهور الفكر المنحرف كان على يد عبد الله بن سبأ في عهد الخليفة عثمان بن عفان  رضي الله عنه، مؤكداً أن الفكر المنحرف ينمو في بيئة الجهل بالدين، وتقديم الهوى على الأدلة الشرعية، وأخذ العلم من غير أهله، والتأثر بالإعلام المخالف للعقيدة، والغزو الفكري،  وان من مظاهر الانحراف الفكري: الغلو، والتطرف في الدين، والتجاوز، وسفك الدماء بغير حق.

وبين عضو هيئة التدريس بكلية التربية والآداب الدكتور حمدان لافي العنزي، أن الإسلام يهدف إلى حفظ مصلحة الفرد والمجتمع، عبر تأصيل العلم الشرعي المبني على الكتاب والسنة من خلال المقررات الدراسية وعبر وسائل الإعلام ، وأن من ضمن سبل الوقاية الوضوح والصرامة في محاربة آفة الإرهاب.

وطالب بضرورة تحديد المصطلحات مثل مصطلح الجهاد، ودار الحرب ودار الإسلام، والخروج على ولاة الأمر، وغيرها من المصطلحات التي يستخدمها الإرهابيون في استقطاب الشباب المغرر بهم.

وقال إنه يمكن للجامعات أن تسهم في الوقاية من الفكر الضال بعقد المؤتمرات العلمية والندوات التوعوية، وتوضيح منهج الإسلام الصحيح ونشره في الأبحاث العلمية، وفي الكتب الدراسية،  وإبراز  دور الشباب في مكافحة الإرهاب والفكر الضال.

 

الرابط المختصر

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *