الثلاثاء - 6 ربيع الأول 1438 هـ - 06 ديسمبر 2016 م
  1. الرئيسية
  2. الرأي

مؤشرات الأداء.. بوصلة التحول

مؤشرات الأداء.. بوصلة التحول
نُشر في: الثلاثاء 20 سبتمبر 2016 | 09:09 ص
A+ A A-
0
د.أحمد الحازمي*

لن تبرح الإدارات الناجحة قمة الأداء طالما بقيت على ذات التمسك بأصول إدارتها للأداء وتطويعه لخدمة الاستراتيجيات المنشودة، إذ أنه وفقاً لذلك ستكون على وتيرة ناجحة من العمل تجعلها باقية على المسار الفاعل والمؤثر، ولن تحيد عنه بأي شكل من الأشكال مستلهمة تلك العزيمة من منطلق أن “حسن التدبير نافذة التطوير”، وبينما تتسابق الوزارات والأجهزة الحكومية أو تلك المرتبطة بها لإبراز حضورها المؤثر في دعم رؤية السعودية 2030 وولوجها دورة التحول الوطني، تظل العقبة الكبرى بينها وبين ذلك هي الشفافية ومراقبة الأداء وتطويره، ما يعني هنا أن على تلك الوزارات الإفصاح عن ما تم تحقيقه ولو بنسب مئوية عن كل هدف استراتيجي تم تحديده من قبلهم في منطلق برنامج التحول، كون ذلك سيجعلهم على دراية بموقعهم على خارطة العمل وإلى أين وصلت إداراتهم على مسارات الرؤية المتعددة وماذا بقي عليهم أن ينجزوه.

وعلينا أن نستوعب أنه عندما تخفق الوزارات في إحراز تقدم ما، فإن ذلك ليس بالضرورة نتيجة وجود مانع أو عائق معقد، بل إنه ربما بسبب أنها لم تدرك موقفها  ولم تستوعب جميع أبعاده على النحو الذي يحقق المصلحة، فالإشارة هنا إلى أنه  لتسمية الأمور بمسمياتها أهمية كبيرة وأثر بالغ كون  ذلك يساعد على تقييم الأمور ووزنها بشكل صحيح.

مجملاً من المهم والضروري فهم الاستراتيجيات من قبل جميع العناصر المرتبطة بإدارة الأداء، بل وقولبتها في قوالب صغيرة وتدريجها زمنياً على منسوبي القطاعات من وزارات وكيانات حكومية وأجهزة مستقلة، فذلك يضخ روح العمل بها في شرايين العاملين ويضفي عليهم بعداً خاصاً يرسخها في أذهانهم.

بقي أن نقول أنه بمجرد أن تتعلم الاستراتيجية، ستجد نفسك تبحث عن التحديات، لأن التقدم يأتي عن طريق مجابهة العقبات ومقارعة التحديات والقفز فوق العراقيل، وهي فطرة بشرية أن يتعامل الإنسان مع الأمور من حوله على طريقة عمل محيطه من حوله وما جُبل عليه من ذويه، ما لم يتلق أي تدريب حول ما يجب عليه عمله بالفعل وما يعود عليه بالنفع والفائدة، أو وضعه في دائرة عمل محددة الأهداف تحفزه وتستفز ما لديه من جهد وأفكار.

*الرئيس التنفيذي لدار النمو المتوازن للإستشارات الإدارية

hazmidr2030@gmail.com

الرابط المختصر

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *