الأربعاء - 7 ربيع الأول 1438 هـ - 07 ديسمبر 2016 م
  1. الرئيسية
  2. العالم

قبل 4 أسابيع مؤتمر حاسم

لماذا أقال ترامب مدير حملته الانتخابية؟

لماذا أقال ترامب مدير حملته الانتخابية؟
نُشر في: الثلاثاء 21 يونيو 2016 | 03:06 ص
A+ A A-
0
المسار - متابعات:

بعد سحب حملته من الـ “واشنطن بوست” في غضون أقل من أسبوع أقال دونالد ترامب، أحد مهندسي حملته الانتخابية، كوري ليفاندوفسكي، يوم الاثنين، وسط تراجع شعبيته في استطلاعات الرأي، وتزايد الضغوط من داخل الحزب الجمهوري.

وأصدرت حملة ترامب بيانًا نقلته عدة وسائل إعلام أمريكية جاء فيه أن مدير الحملة الانتخابية المثير للجدل كوري ليفاندوفسكي “لم يعد يعمل مع الحملة” وشكره البيان على عمله الشاق.

ويعد رحيل ليفاندوفسكي أكبر هزة في حملة ترامب الانتخابية وينظر إليه على أنه اعتراف من ترامب بأن حملته تحتاج إلى تعديل قبل أربعة أسابيع من مؤتمر الحزب الجمهوري الحاسم في كليفلاند وقبل أربعة أشهر من الانتخابات العامة.

والتقت الدائرة الداخلية لفريق ترامب، بما في ذلك أبناء الملياردير، يوم الإثنين في نيويورك، لمناقشة إستراتيجية مواجهة تراجع أرقام استطلاعات الرأي، وهجوم الصحافة المستمر في الأسابيع الأخيرة.

وقلل ليفاندوفسكي من تقارير تفيد بأن أبناء ترامب هم السبب في الإطاحة به، وقال لشبكة (سي.إن.إن) إنه “تشرف” بالعمل في تلك الحملة و”ممتن” للعمل مع ترامب، وقال إنه سيظل يدعمه في حملته لانتخابات الرئاسة.

وقال ليفاندوفسكي إنه “لا يعلم الإجابة” عن سبب إقالته، لكنه قال إن “الأمور تتغير مع تطور الحملة”.

وكان دونالد ترامب، المرشح الجمهوري لانتخابات الرئاسة الأمريكية، قد أعلن الأسبوع الماضي ، أنه لن يصدر أي بطاقات اعتماد أخرى لصحيفة «واشنطن بوست» ليمنعها من دخول مناطق الصحافة في الأحداث التي تنظمها حملته الانتخابية.

وقال “ترامب” على «فيس بوك»: “بسبب التغطية غير الدقيقة لحملة ترامب التي تحقق أرقامًا قياسية، فإننا قررنا إلغاء الاعتمادات الصحفية لصحيفة واشنطن بوست الكاذبة غير الأمينة”.

الرابط المختصر

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *