الثلاثاء - 6 ربيع الأول 1438 هـ - 06 ديسمبر 2016 م
  1. الرئيسية
  2. السعودية

كيف تحمي أطفالك عند استخدام الإنترنت؟

كيف تحمي أطفالك عند استخدام الإنترنت؟
نُشر في: الأربعاء 16 نوفمبر 2016 | 07:11 م
A+ A A-
0
المسار - علي الزهراني- الرياض:

أصبح الإنترنت جزءًا مهمًا في حياتنا اليومية؛ خاصة بالنسبة للأطفال والناشئة، ومن بين الأنشطة الأكثر شعبية لاستخدامهم الإنترنت هي احتياجاتهم المدرسية والألعاب والتواصل الاجتماعي.

وزاد التطور في تقنيات الإنترنت والبرامج الاجتماعية من تعرض أطفالنا إلى محتوى غير مرغوب فيه، وإمكانية الاستغلال الجنسي عبر الإنترنت.

نصائح لحماية الأطفال عند استخدام الإنترنت

يجب على الآباء والأمهات اتخاذ خطوات للمساعدة في تقليل المخاطر؛ ومنها: عند شراء جهاز حاسب آلي، أو هاتف محمول، أو جهاز لوحي، أو أجهزة ألعاب، أو أيّ جهاز إلكتروني جديد؛ الاستفسار من المسؤول عن المبيعات عن الأجهزة المتوفرة التي تضمن سلامة الإنترنت، وإمكانية التحكم في ذلك، من خلال تثبيت البرامج التي تمنع نفاذه إلى مواد غير ملائمة، وتسمح بمراقبة ما يقوم به على الإنترنت.%d8%aa%d8%ad%d8%b1%d8%b41

وفي حال كان الأطفال من صغار السن، يجب وضع جهاز الحاسب الآلي حيث يمكن للوالدين رؤية الشاشة بشكل مستمر، مما يسهم في مساعدتهم على تطوير نمط استخدام آمن للإنترنت، وقد يكون أمرًا مفيدًا حين يصبحون أكبر سنًا ويطالبون بمزيد من الخصوصية عند استخدامه، بالإضافة إلى مساعدتهم كي يستمتعوا بوقتهم على الشبكة، وتشجيعهم على ممارسة النشاطات بعيدًا عنها؛ كاللعب مع أصدقائهم، والمشاركة في الأنشطة العائلية، وتطوير هواياتهم.

وينبغي تعليم الأبناء عدم مشاركة معلوماتهم الشخصية؛ مثل: الاسم، والعنوان، ورقم الهاتف، وعنوانهم، والمدرسة التي يقصدونها، في حال أرادوا إنشاء بريد إلكتروني، أو إنشاء حساب للدردشة أو التسجيل في موقع إلكتروني، وتعويدهم على استخدام اسم مستعار، والتأكد من أنهم سيختارون اسمًا لا يتضمن العالم الذي ولدوا فيه، أو تاريخ ميلادهم، أو أيّ دلالات جنسية، وعدم نشر أيّ معلومات شخصية خاصة بعائلاتهم أو أصدقائهم، والحديث معهم عن ضرورة توخي الحذر من “الأصدقاء” على الإنترنت لاحتمالية انتحالهم صفة غير صفتهم الحقيقية.

وعلى الوالدين إبداء الاهتمام بعالم أطفالهم الافتراضي تمامًا كما يهتمون بنشاطاتهم في عالمهم الفعلي، والحديث معهم عمّا شاهدوه أو المواقع التي زاروها، كما قد يسـألونهم عن كتاب قرأوه أو فيلم شاهدوه، وتعليمهم استخدام الإنترنت بحكمة؛ كي يصبحوا من المستخدمين الذين يجيدون الانتقاد، وتشجيعهم على التشكيك في مصداقية المعلومات التي يزودهم بها الآخرون.

وعندما يشعر الأبناء بأيّ انزعاج عند استخدام الإنترنت، فإنّه يجب تحفيزهم على اللجوء إلى الآباء والأمهات، والإدراك بأنه قد يكون من الصعب بالنسبة إليهم فعل ذلك، فربما قالوا أشياء يخجلون منها ولا يودون أن يعرفها غيرهم، وعليهم تعليمهم أنّ الجميع يرتكبون الأخطاء وهم يكبرون وأنه بإمكانهم مساعدتهم؛ والأهم من ذلك الحرص على أن يدرك الأطفال الخطر الناتج عن لقاء شخص يعرفونه فقط عبر الإنترنت؛ سواء كان هذا الشخص رجلًا أم امرأة أم طفلًا، ولا ينبغي أبدًا أن يذهبوا لمقابلتهم بمفردهم.

كيف أبلّغ عن جريمة تحرش جنسي بالأطفال؟

تؤدي إدارة مكافحة الجرائم المعلوماتية دورًا مهمًا في متابعة شبكة الإنترنت وبرامج شبكات التواصل الاجتماعي على مدار 24 ساعة، ترصد من خلالها جميع النشاطات الإجرامية على الشبكة وتتعامل معها، كما تستقبل البلاغات على البوابة الإلكترونية لوزارة الداخلية، والبريد الإلكتروني (info.cybercime@moisp.gov.sa)، والهاتف المجاني رقم (989)، وتطبيق (كلنا أمن)، وفاكس الجرائم المعلوماتية رقم (0112450308)، ومراكز الشرط في جميع مناطق المملكة.

الرابط المختصر

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *