الأحد - 4 ربيع الأول 1438 هـ - 04 ديسمبر 2016 م
  1. الرئيسية
  2. رياضة

(المسار) ترصد تاريخ المنتخبين..

كلاسيكو الشرق والغرب.. الأرض تلعب مع صاحبها

كلاسيكو الشرق والغرب.. الأرض تلعب مع صاحبها
نُشر في: الأحد 13 نوفمبر 2016 | 10:11 ص
A+ A A-
0
المسار - عبدالله الوصابي - جدة:

ينظر النقاد الرياضيون والجماهير الآسيوية إلى مباراة المنتخب السعودي مع نظيره الياباني، على أنها واحدة من أهم لقاءات المنتخبات الآسيوية على مستوى القارة الصفراء، في مواجهات شرقها بغربها. فالمنتخبان متسيدا كل قسم على مستوى المنتخبات والأندية، لذا فإن المباراة تُعد (كلاسيكو الشرق والغرب) حسب تصنيفات الإعلام الآسيوي. unnamed-1

هذا المسمى لم يُطلق من فراغ، فالأزرق الياباني أكثر منتخبات آسيا فوزاً بكأس أمم آسيا بأربع كؤوس، والأخضر ثاني أكثر المنتخبات حصداً للبطولة بثلاثة كؤوس، وهو الأكثر وصولاً للنهائي بـ6 مرات. وبين المنتخبين نهائيان عامي 1992م و2000م كسبهما اليابانيون.

وحينما يلتقيان يوم الثلاثاء المقبل في العاصمة اليابانية طوكيو، ستكون هذه هي المرة الـ12 بينهما، في 26 عاما فقط من عمر التنافس بين عملاقي آسيا. وهذا اللقاء سيضمن بشكل كبير للفائز تعزيز الحضور في قمة المجموعة الثانية والاقتراب أكثر من خطف إحدى البطاقتين، خُصوصاً للأخضر الذي سيلاقي الأزرق إياباً في السعودية في آخر مشوار المونديال، والمعروف أن أيا منهما لم يفُز في أرض الآخر.

الأرض تضمن تفوق اليابانيين

يتفوق المنتخب الياباني على المنتخب السعودي في عدد مرات الفوز في 11 لقاء سابق بينهما، بفارق أربعة انتصارات، تحققت في المواجهات التي لعبها المنتخبان في اليابان رسمياً وودياً، بينما فاز المنتخب السعودي في اللقاء الوحيد الذي أقيم في جدة عام 2006م، والتقيا 6 مرات في أراض محايدة (الدوحة “مرتين”، بيروت، صيدا، بكين، هانوي)، فازت فيها اليابان بـ3 مواجهات والسعودية بمواجهتين وتعادلا في مواجهة واحدة.unnamed-3

قلة عدد مواجهات المنتخبين وقصر عمرها التي لاتتجاوز ربع قرن سوى بعام واحد، يعود لأن المنتخب السعودي لم يُشارك في البدايات الأولى للمنافسات الآسيوية (الستينات والسبعينات من القرن الميلادي الماضي)، وغياب المشاركات اليابانية في فترة (السبعينات حتى منتصف الثمانينات الميلادية)، ليكون أول لقاء بينهما في مطلع التسعينات 1990م وفي 11 لقاء لعبا 9 مباريات رسمية ومباراتين وديتين.

الباقون من آخر لقاء

يتواجد في تشكيلة المنتخبين في هذه التصفيات 15 لاعباً من المنتخبين، 10 يابانيين و5 سعوديين، إذ يعود آخر لقاء بين المنتخبين إلى 17 يناير 2011م.

ومنذ 2011 يوما حتى موعد اللقاء المقبل، حافظ 10 لاعبين يابانيين على مكانهم مع منتخب الساموراي، فيما لم يتبق من المنتخب السعودي سوى 6 لاعبين من نجوم هذه التصفيات 5 حاضرين والسادس تعرض للإصابة وهو الحارس ياسر المسيليم، المتبقون من المنتخب السعودي هم: تيسير الجاسم، أسامة هوساوي، وليد عبدالله، عساف القرني، ناصر الشمراني.unnamed-5

المتبقون من المنتخب الياباني: ايجي كاوشيما، شوسوكو  نيشيكاوا(حارسا مرمى) يوتو ناغاتومو، غوتوكو ساكي، تومواكي ماكينو، مايا يوشيدا (مدافعون)، اكوتو هاسيبي، كيسوكي هوندا (لاعبا الوسط)، وشينجي أوكازاكي، شينجي كاغاوا(مهاجمان).

الخليوي الأكثر مشاركة

شارك 81 لاعباً سعودياً أمام المنتخب الياباني طوال 26 عاما من تاريخ المواجهات، ويعد المدافع الدولي الراحل محمد الخليوي –يرحمه الله-، الأكثر مشاركة أمام المنتخب الياباني بـ 495 دقيقة في ست مباريات، بمعدل 82.5 دقيقة، وأكثر 5 لاعبين مشاركة هم:

1%d8%a7%d9%84%d8%b3%d8%b9%d9%88%d8%af%d9%8a%d8%a9-%d9%88%d8%a7%d9%84%d9%8a%d8%a7%d8%a8%d8%a7%d9%86

20 هدفًا أزرق مقابل 10 خضراء

سجل الهجوم السعودي 10 أهداف في المرمى الياباني، وسجل هجوم المنتخب الياباني: 20 هدفاً في المرمى السعودي. فكان أول هدف سعودي في مرمى اليابان، وهو أول هدف في مرمى المنتخبين على الإطلاق، قد سجله اللاعب فهد الهريفي في دورة الألعاب الآسيوية 1990م في بكين، وانتهى اللقاء سعودياً (2/0)، بعدما أضاف خالد مسعد هدفاً آخر، وأول هدف ياباني سجله اللاعب تاكويا تاكاغي في نهائي كأس آسيا 1992م، وقاد الساموراي للفوز بأول بطولة لكأس آسيا.

هداف المنتخب السعودي في مرمى اليابان يتقاسمه مالك معاذ وياسر القحطاني، بهدفين لكل واحد منهما، ويشاركهما 5 لاعبين سعودي ومدافع ياباني واحد، وجميع الأهداف سجلها مهاجمون ولاعبا وسط متقدمان.

هدافو المنتخب السعودي:

2%d8%a7%d9%84%d8%b3%d8%b9%d9%88%d8%af%d9%8a%d8%a9-%d9%88%d8%a7%d9%84%d9%8a%d8%a7%d8%a8%d8%a7%d9%86

هداف المنتخب الياباني في المرمى السعودي شينجي اوكازاكي، مع 13 لاعبا من جميع الخانات غير حراسة المرمى.

3%d8%a7%d9%84%d8%b3%d8%b9%d9%88%d8%af%d9%8a%d8%a9-%d9%88%d8%a7%d9%84%d9%8a%d8%a7%d8%a8%d8%a7%d9%86

تفاصيل المباريات التي جمعت المنتخبين:

– أول لقاء رسمي كان في 28 سبتمبر 1990م في دورة الألعاب الآسيوية بالصين وفاز المنتخب السعودي (2/0)، سجلهما فهد الهريفي وخالد مسعد.

– ثاني لقاء كان نهائي كأس آسيا في هيروشيما باليابان 1992م وبتاريخ 8 نوفمبر1992م وفازت اليابان بهدف تاكاغي.

– اللقاء الثالث في 15 أكتوبر 1993م، في تصفيات كأس العالم 1994م، ولعبت في العاصمة القطرية الدوحة وانتهت بالتعادل السلبي دون أهداف.

– أول لقاء ودي لعب في طوكيو باليابان بتاريخ 24 أكتوبر 1995م وفاز اليابان (2/1) بهدفي نانامي وميورا، مقابل هدف سعودي لمشعل التركي.

– ثاني لقاء ودي لعب في ماتسوياما باليابان بتاريخ 28 أكتوبر 1995م وفاز اليابان (2/1)، بهدفي ميورا وبوتاكا اكيتا مقابل هدف سعودي لسامي الجابر.

– في 14 أكتوبر 2000م فاز المنتخب الياباني (4/1)، في صيدا بلبنان ضمن بطولة أمم كأس آسيا، سجل لليابان ياناغيساوا وتاكاهارا  نانامي وشينجي أونو، وللسعودية رويزو موريوكا (في مرماه).

– في 29 أكتوبر 2000م التقى المنتخبان في نهائي كأس أمم آسيا ببيروت وفاز المنتخب الياباني (1/0)، سجله شيجيوشي موتشيزوكي.

– تحقق ثاني فوز سعودي في لقاء لعب في 3 سبتمبر 2006م بجدة في ذهاب تصفيات كأس آسيا 2007م، وفاز الأخضر (1/0) بهدف صالح بشير.

– في إياب كأس آسيا 2007م فازت اليابان (3/1)/ في سابورو وسجل لها توليو تاناكا وكازوكي (هدفين) وللسعودية ياسر القحطاني من ركلة جزاء.

– ثالث فوز سعودي جاء في 25 يوليو 2007م بنصف نهائي كأس أمم آسيا 2007م في هانوي بفيتنام، بنتيجة (3/2)، سجل للسعودية مالك معاذ (هدفين) وياسر القحطاني، ولليابان ناكازاوا وآبي.

– في 17 يناير 2011م بالدوحة، جاءت أقسى خسارة سعودية (5/0)، في لقاء الدور التمهيدي لكأس آسيا بقطر سجلها  أوكازاكي (3 أهداف) وريويتشي مايدا (هدفين).

الرابط المختصر

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *