الجمعة - 9 ربيع الأول 1438 هـ - 09 ديسمبر 2016 م
  1. الرئيسية
  2. رياضة

(كثرة الطعون) تُبقي عيد رئيسًا لاتحاد الكرة

(كثرة الطعون) تُبقي عيد رئيسًا لاتحاد الكرة
نُشر في: الأحد 20 نوفمبر 2016 | 04:11 ص
A+ A A-
0
المسار - عبدالله الوصابي - جدة:

استمرارا لحالة عدم الرضى التي طغت على الوسط الرياضي في الأيام الماضية، على سير انتخابات اتحاد كرة القدم السعودي، التي أفضت لاستبعاد ثلاثة مرشحين وهم الأمير خالد بن تركي وخالد بن معمر ونجيب أبو عظمة، وعدم قبول المنتسبين لقوائم هؤلاء المرشحين لأسباب الاستبعاد والتي ضجت بها مواقع التواصل الاجتماعي خصوصا “تويتر”..

فقد شهد اليوم الأخير لتقديم الطعون حضورا لافتاً من بعض المنتسبين لهذه القوائم لاسيما المستبعدين منهم، لتقديم طعونهم للجنتي الانتخابات والاستئناف على قوائم المرشحين المعلن عنها للتنافس على رئاسة اتحاد القدم ونائب الرئيس وعضوية مجلس الإدارة.

كثرة الطعون

كثرة الطعون المقدمة فرضت حالة من الشد والجذب، قد تؤدي لأن يعلن الاتحاد الدولي لكرة القدم (الفيفا) استمرار الرئيس الحالي أحمد بن عيد الحربي، مُكلفا لمدة عام، بعد أن تنتهي فترته يوم 20 ديسمبر المقبل، إذ أن الاعتراضات المقدمة لها ما يبررها، ما يعني أن هناك الكثير من التجاوزات غير القانونية قد تبطل هذه الانتخابات.

لجنة الانتخابات غير نظامية

المحكم الدولي في محكمة الكاس التونسي محمد الركابي، والخبير القانوني في لوائح الاتحاد الدولي لكرة القدم محمد فضل الله، وعدد من القانونيين السعوديين من بينهم القانوني جابر سعد والخبير القانوني الباحث في الأنظمة الجزائية الرياضية عبدالله الشايع، بينوا أن وجود الدكتور خالد بانصر رئيس لجنة الانضباط، رئيسا للجنة الانتخابات غير نظامي، ومثله عضوية المستشار القانوني بندر الحميداني والدكتور عبدالعزيز الرشود، كونهم أعضاء في لجنة الانضباط وهي إحدى الهيئات القضائية المشار إليها في المادة ٤٩ من النظام الأساسي، وهو ما ينطبق على ناصر الصقير رئيس لجنة الاستئناف الانتخابية كونه رئيس لجنة الاستئناف بالاتحاد.

وأشاروا إلى أن المادة 25/6 من النظام الأساسي لتنظيم الانتخابات والإشراف عليها والمادة السابعة من لائحة الانتخابات في فقرتها الأولى تشدد على وجوب ألا يكون أعضاؤها، موجودين في الجمعية العمومية لاتحاد القدم أو إدارته، سواء في اللجان الدائمة أو الأمانة العامة، دون التطرق إلى هيئات الاتحاد، بخلاف المادة م٤٩/٤ من النظام الأساسي التي تحظر الجمع بين عضوية الهيئات القضائية وعضوية أي هيئات أخرى التي تعد لجنة الانتخابات أحدها وفق م19/4 من النظام الأساسي.

ستة  طعون

أبرز الطعون التي قدمت في آخر يوم تركزت على:

– طعن مقدم من مرشح الرئاسة اتحاد الكرة خالد المعمر، المبعد بقرار من لجنة الانتخابات، على استبعاده من قبل لجنة الاستئناف من الترشح، لعدم وجود أي مرشح في قائمته.

– طعن على مخالفة ترشيح الدكتور عادل عزت، حيث يفتقر للخبرة النشطة التي تعد شرطا من شروط الترشح.

– طعن من مرشح منصب نائب الرئيس محمد الدوسري، ضد منافسه على المنصب ياسر المسحل.

– طعن من مرشح الرئاسة سلمان المالك على منافسه عادل عزت، وعلى بعض أعضاء قائمته.

– طعن في الظهور الفضائي لاثنين من أعضاء إحدى القوائم في مخالفة صريحة للتعليمات.

– طعن في عضوية الحكم السابق خليل جلال الذي ورد اسمه في قائمتي سلمان المالك ونجيب أبوعظمة.

الرابط المختصر

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *