الثلاثاء - 6 ربيع الأول 1438 هـ - 06 ديسمبر 2016 م
  1. الرئيسية
  2. العالم

قوات الأسد تشن هجومًا واسعًا على حلب بمساندة الميليشيا

قوات الأسد تشن هجومًا واسعًا على حلب بمساندة الميليشيا
نُشر في: الثلاثاء 27 سبتمبر 2016 | 02:09 م
A+ A A-
0
المسار - وكالات:

بدأت قوات نظام الأسد مع الميليشيات الداعمة لها اليوم الثلاثاء هجومًا واسعًا على حلب من 4 محاور، بحسب ما أكد قائد عسكري في المعارضة، في أكبر هجوم بري تنفذه منذ بدء الجيش حملة لاستعادة المدينة بالكامل الأسبوع الماضي.

ونقلت وكالة “رويترز” عن قائد فصيل عراقي مسلح يقاتل دعما للقوات السورية تأكيده أن قوة عسكرية كبيرة تتقدمها وحدة خاصة تعرف باسم “قوات النمر” بدأت التحرك في مدرعات ودبابات من أجل هجوم على مناطق شرقي حلب التي تسيطر عليها المعارضة.

ويأتي الهجوم البري عقب أسبوع من القصف الجوي السوري والروسي المكثف على المناطق الشرقية من حلب التي تسيطر عليها المعارضة، أدى إلى مقتل 400 شخص في أسبوع، وجرح المئات.

وصعّدت دمشق وموسكو من ضرباتهما الجوية على أحياء حلب الشرقية، لا سيما بعد انهيار الهدنة التي استمرت أسبوعا، باتفاق أميركي روسي، وتبادلت جميع الأطراف الاتهامات بشأن عدم صمودها.

ونددت دول غربية بما وصفته “جرائم حرب” تُرتكب في مدينة حلب، خصوصا مع نشر صور وتسجيلات تظهر ضخامة الدمار الذي لحق بالمدينة، فضلا عن انتشال عدد من الجثث، والأطفال الضحايا، من تحت أنقاض المباني المدمرة.

وتعاني المناطق الشرقية من حلب، التي يقطنها نحو 300 ألف نسمة، من نقص حاد في المعدات الطبية والأدوية، وهو ما فاقم معاناة الكثير من الجرحى، الذين توفي عدد كبير منهم بسبب النزف.

الرابط المختصر

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *