السبت - 3 ربيع الأول 1438 هـ - 03 ديسمبر 2016 م
  1. الرئيسية
  2. العالم

قلق أمريكي من دور إيران في الفلوجة

قلق أمريكي من دور إيران في الفلوجة
نُشر في: الإثنين 30 مايو 2016 | 07:05 م
A+ A A-
0
المسار - متابعات:

كشفت صحيفة نيويورك تايمز عن قلق أمريكي تجاه الدور الإيراني في الحرب على تنظيم داعش بالفلوجة، وقالت إن إيران – لا الولايات المتحدة – هي التي أصبحت وجهًا لحرب الفلوجة ضد التنظيم الإرهابي، وإن ذلك يقلق واشنطن.

وأوضحت في تقرير لها من بغداد أن إيران حشدت مستشاريها – بمن فيهم مسؤولها عن التجسس قاسم سليماني – على خطوط القتال حول الفلوجة.

وأضافت إن واشنطن تعتقد أن الدور الإيراني الذي يعتمد على الميليشيات المتهمة بالقمع الطائفي، سيفاقم غضب العراقيين السُّنة ويجعلهم أكثر تعاطفًا مع تنظيم داعش.

وأشارت إلى أن الوجود الإيراني في العراق هو الأقوى لأي قوة أجنبية في البلاد، وقد جعل الدور الأمريكي محدودًا رغم أن الولايات المتحدة تدعم الدولة المركزية وتقوم بتدريب الجيش العراقي، وتقدّم الاستشارات له، وتنفذ غارات فعَّالة بالفلوجة وما حولها. “ورطة الولايات المتحدة بالعراق بلغت ذروتها في الفلوجة، حيث يتصاعد القتال ضد (داعش) وتتصاعد الكراهية الطائفية بين الشيعة والسنة في البلاد”.

وذكرت الصحيفة أن معركة الفلوجة، تطورت إلى مثال آخر على تلاقي وتقاطع المصالح الإيرانية والأمريكية في الوقت نفسه بالعراق. فكلاهما يهدف لهزيمة التنظيم الإرهابي، لكن أمريكا تعتقد منذ وقت طويل أن الدور الإيراني سيزيد من تدهور الوضع في البلاد.

وقالت الصحيفة إن ورطة الولايات المتحدة بلغت ذروتها في الفلوجة، حيث يتصاعد القتال ضد داعش، وتتصاعد الكراهية الطائفية في البلاد.

وأوردت أن هناك حوالي خمسين ألفا من السُّنة عالقون داخل الفلوجة يتعرضون للجوع، ويفتقرون للغذاء والدواء، وأن بعضهم أعدمه تنظيم داعش عندما حاولوا الهروب من المدينة، وآخرين قتلوا تحت أنقاض المباني التي دمّرتها المدفعية الثقيلة للجيش والميليشيات خلال الأيام القليلة الماضية.

الرابط المختصر

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *