الثلاثاء - 6 ربيع الأول 1438 هـ - 06 ديسمبر 2016 م
  1. الرئيسية
  2. العالم

قرى الموصل تفتقر للمياه والطعام منذ أسابيع

قرى الموصل تفتقر للمياه والطعام منذ أسابيع
نُشر في: الإثنين 14 نوفمبر 2016 | 11:11 ص
A+ A A-
0
المسار - متابعات:

قالت الأمم المتحدة إن السلطات العراقية تتحمل مسؤولية نقل الأفراد من مواقع تجمع النازحين، إلى موقع أبعد عن خطوط الجبهة لتتمكن من توزيع المساعدات الإنسانية بسلام.

وتخضع مدينة الموصل منذ أكثر من اربعة أسابيع من انطلاق الحملة العسكرية لحصار من كافة الجهات لكن دفاعات التنظيم لم تخترق، وتعيش مئات من الأسر منذ أكثر من ستة أيام في منازل مهجورة ومبنى مدرسة في قرية بايبوخ الواقعة على بعد ستة كيلومترات من خط الجبهة عند الحدود الشمالية للموصل.

ويعيش مئات المدنيين الذين فروا الأسبوع الماضي من القتال في الموصل، ظروفاً انسانية قاسية، وأصبحوا يفتقرون للمساعدات الإنسانية الأساسية، كنتيجة لأكبر عملية عسكرية في العراق خلال عشرة أعوام.

وشرد القتال أكثر من 54 ألف شخص حتى الآن ويعتقد أن 700 ألف شخص سيحتاجون لأماكن إيواء وأغذية ومساعدات طبية في النهاية.

وكان المجلس النرويجي للاجئين قد أكد أمس الأحد، أن عشرات الآلاف يفتقرون إلى الماء والطعام والكهرباء والخدمات الصحية الرئيسية في المناطق التي استعادها الجيش في الموصل والقرى والبلدات المحيطة بها..

الرابط المختصر

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *