الأحد - 4 ربيع الأول 1438 هـ - 04 ديسمبر 2016 م
  1. الرئيسية
  2. صحة وأسرة

معدل انتشار الداء بالمملكة 13.4%

قافلة “السكر يصحصحله” تختتم فعالياتها في محطتها بأبها

قافلة “السكر يصحصحله” تختتم فعالياتها في محطتها بأبها
نُشر في: الجمعة 05 أغسطس 2016 | 07:08 م
A+ A A-
0
المسار - عسير:

تختتم مساء اليوم الجمعة قافلة “السكريصحصحله” فعالياتها التوعوية في محطتها بحديقة المشهد في أبها ، وذلك وسط حضور كبير من أهالي المنطقة والمصطافين .

وأوضح المتحدث الاعلامي بصحة منطقة عسير سعيد بن عبدالله النقير أن هذه  الفعاليات والأنشطة التوعوية والتثقيفية للبرنامج، تأتي ضمن سلسلة من البرامج التثقيفية الصحية التي ينظمها البرنامج الوطني لمكافحة داء السكري في عدد من مدن ومحافظات المملكة، وذلك بالتعاون مع “أبوت” للعناية بالسكري .

وأضاف النقير أن قافلة “السكريصحصحله” تستهدف مرضى السكري ويتم خلال البرنامج تنظيم فعاليات صحية توعوية تثقيفية في هذا المجال، وتهدف الفعاليات إلى تعزيز الجهود المبذولة من مقدمي الخدمة تجاه المستفيدين من مرضى السكري، وتشتمل الفعاليات على أنشطة علمية وتثقيفية عبر عدد من مقدمي الخدمة من الأطباء ومثقفي ومثقفات السكر، وكذلك جناح يهدف إلى تقديم جرعة من التوعية والتثقيف الصحي حول التعامل مع السكري ومرض السكري، والتعريف بعوامل خطورة الإصابة بالسكري وطرق الوقاية منه من خلال اتباع الأنماط الصحية السليمة وذلك لكافة زوار القافلة .

ومن جهته اوضح الدكتور ابراهيم الشهري مشرف برنامج مكافحة داء السكري بصحة عسير أنه وفقاً لنتائج المسح الصحي الوطني للمعلومات الصحية في المملكة فإن معدل انتشار داء السكري بلغ (13.4%) ، كما يرتفع المعدل مع التقدم بالعمر حيث بلغ نحو (7.8%) في الفئة العمرية (25-34) سنة، ليصل إلى (50.4%) في الفئة العمرية من 65 سنة فأكثر.

وأوضحت الدراسة أن نسبة انتشار ما قبل الإصابة بداء السكري عند الذكور بلغ (17%) أي ما يعادل 1.29مليون مصاب، وعند الإناث 15.5% أي ما يعادل 1.1 مليون مصابة، كما يقدر عدد المصابين بداء السكري في المملكة بحسب الدراسة (1.1) مليون من الذكور، منهم 546 ألفًا يتناولون علاجا لداء السكري، كما أن 275 ألفًا من الذكور المصابين بداء السكري لا يسيطرون على مرضهم، وأضافت الدراسة أن 775 ألف من الإناث مصابات بداء السكري منهن 356 ألفًا يتناولن العلاج، في حين أن هناك 196ألفًا مصابة بداء السكري غير المسيطر عليه.

الرابط المختصر

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *