الأربعاء - 7 ربيع الأول 1438 هـ - 07 ديسمبر 2016 م
  1. الرئيسية
  2. السعودية

يفعلها الشباب والشابات

غرامات مالية على متحايلي تدخين دورات مياه المراكز التجارية

غرامات مالية على متحايلي تدخين دورات مياه المراكز التجارية
نُشر في: الإثنين 17 أكتوبر 2016 | 04:10 م
A+ A A-
تعليق واحد
المسار - ياسر باعامر - جدة:

أكد أعضاء يتبعون لجنتي المراكز التجارية بغرفتي الرياض وجدة الصناعيتين لـ ، توجههما إلى فرض غرامات مالية على متحايلي قرار حظر التدخين  من الذكور والإناث، في دورات مياه المجمعات التجارية.

ويأتي هذا التوجه، بعد رصد تقارير إدارتهما الميدانية، من استمرار ظاهرة تحايل المدخنين والمدخنات بعدم التزامهم بتطبيق حظر وزارة الداخلية من منع ممارسة التدخين في الأماكن العامة، والتي يقع ضمن إطارها “المراكز التجارية”، من خلال لجوؤهم لفعل ذلك في دورات مياهها.

ويدرس أعضاء لجان المراكز التجارية بغرفتي الرياض وجدة، تقديم مقترحاً رسمياً  للجهات المعنية، عبر مجلس الغرف السعودية، يقضي بفرض غرامات مالية على متحايلي قرار منع التدخين في دورات مياه المجمعات التجارية، والتي ستتراوح – في حال إقرارها-  ما بين 75 إلى 150 ريال، كإجراء وقائي، بعد كثرة الشكاوى التي تقدم بها الزوار.

المعلومات التي وردت على لسان أعضاء المراكز التجارية في حديثهم مع ، أكدت بأن فئة الشباب (ذكوراً وإناثاً)، من 1835 عاماً، يعتبروا الشريحة الأكثر تحايلاً على ممارسة التدخين –  التي وصفوها بالسيئة- في دورات مياه المجمعات التجارية.

كما لم يقتصر تحايل التدخين في دورات المياه على المتسوقين فقط، بل إن التقارير رصدت موظفين يتبعون عدد من الشركات المستأجرة في المراكز التجارية، يخالفون قرار حظر التدخين، الأمر الذي استوجب تقديم خطابات إنذار رسمية لهم، تحذرهم من تكرار ذلك.

واستندت معلومات لجان المراكز التجارية في بناء تصورها، على إحدى التقارير المهمة الصادرة من منظمة الصحة العالمية، والذي يحذر فيه من تبعات التدخين في الأماكن المغلقة، وبخاصة في دورات المياه، والتي جاء فيها :” بأن نظم تهوية الأماكن المغلقة غير كفيلة بتنقية أجواء المكان، أو القضاء بشكل نهائي على آثار التبغ المتصاعد، وهي بذلك لا توفر حماية تامة لغير المدخنين”.

وشمل قرار حظر التدخين الصادر بأمر ملكي في يوليو 2012، “الأماكن العامة، والمطاعم، والمقاهي، والأسواق المغلقة، والوزارات والمصالح الحكومية، والمؤسسات العامة”.

ويتجاوز حجم سوق التبع في المملكة سقف الـ 1.4 مليار دولار، وتحتل بذلك المرتبة الـ 4 على مستوى العالم في استيراد الدخان، والمرتبة الـ 19 من حيث ارتفاع معدلات نمو سوق التبغ فيها.

الرابط المختصر

التعليقات

  1. د.علي الوادعي د.علي الوادعي

    صباح الخير
    اتمنى الوصول للمهتمين بهذا الجانب بالغرف التجارية أو بالكاتب الكريم
    د.علي الوادعي امين عام اللجنة الوطنية لمكافحة التبغ واتس 0540000477

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *