السبت - 3 ربيع الأول 1438 هـ - 03 ديسمبر 2016 م
  1. الرئيسية
  2. مبدعون

طفل يبهر زوار “صيف الشرقية 37”

طفل يبهر زوار “صيف الشرقية 37”
نُشر في: الإثنين 15 أغسطس 2016 | 02:08 م
A+ A A-
0
المسار - الدمام:

أبهر الطفل براء الشنقيطي، الذي يجيد حركات خفة اليد بأسلوب فريد، زوار مهرجان صيف الشرقية 37، المقام حالياً في الواجهة البحرية في الدمام، والذي قدم مواهب جديدة في عدد من المجالات، وبخاصة للأطفال، الذين حرصوا على تقديم مواهبهم المتنوعة.

ويشارك براء ذو الـ13 ربيعاً، للمرة الأولى في مناسبة عامة، ليظهر إبداعاته ومهاراته، من خلال خيمة الطفل، حيث نجح منذ اليوم الأول في اجتذاب عشرات الأطفال إلى فقرته، التي يقدم فيها ألعاب خفة اليد مستخدما ورق “البلوت” تارة، وبعض القطع والأدوات تارة أخرى.

وعلى طريقة النجوم الكبار، يدعو براء الأطفال في مسرح الطفل، إلى مشاركته في الفقرات التي يقدمها، فيصعدون خشبة المسرح، ويجلسون بجانبه، وهو يلعب حركات خفة اليد. وركز الأطفال في الحركات التي يقدمها الشنقيطي أمامهم، لعل وعسى يفكون شفرتها ويعرفون أسرارها، إلا أنهم فشلوا في التوصل إلى نتيجة، فما كان منهم إلا أن صفقوا له بحرارة، وغادروا خشبة المسرح، ليصعد أطفال غيرهم.

ويقول براء إنه تعلم حركات خفة اليد عبر قراءة عديد من الكتب، ومشاهدة مقاطع على موقع اليوتيوب. ويضيف: “أعشق منذ الصغر ممارسة هذه الحركات، وكنت أمارسها في البيت بتشجيع من والدتي، التي استشعرت موهبتي، فقررت أن تساعدني على تنميتها”.

وتابع: “مشاركتي في مهرجان صيف الشرقية هذا الموسم، هي المشاركة الرسمية الأولى لي، وآمل أن أحظى بإعجاب الجميع، حتى يكون حافزًا لي في مواصلة هذا الطريق، والوصول إلى العالمية التي أحلم بها في المستقبل”، مبينًا أن “سلوك هذا الطريق، لا يعيقني عن الدراسة، بل على العكس، هو حافز لي على الاجتهاد والتفوق في المدرسة”. ويقول: “آمل أن أصبح طبياً في المستقبل، وأن أستمر في موهبتي، لأنني أعشقها”.

البراء1

الرابط المختصر

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *