الأحد - 11 ربيع الأول 1438 هـ - 11 ديسمبر 2016 م
  1. الرئيسية
  2. السعودية

طفل الـ4 أشهر ينقذ حياة آخرين في الرياض والدمام

طفل الـ4 أشهر ينقذ حياة آخرين في الرياض والدمام
نُشر في: السبت 18 يونيو 2016 | 10:06 م
A+ A A-
0
المسار - محمد الصميلي:

أنقذ طفل متوفى دماغيًا حياة آخرين في الرياض والدمام بعد أن تبرّع ذووه بأعضائه لهم.

وقام الفريق الطبي بالمركز السعودي لزراعة الأعضاء بعملية نقل أعضاء من طفل متوفى دماغيًّا بمستشفى الملك عبدالعزيز بجدة بعمر 4 أشهر تعرّض لحادث مروري، نتج عنه إصابة بالغة بالرأس مع كسر بالجمجمة، ونزيف حاد بالدماغ، أدخل على إثرها المستشفى، وتم تنويمه بالعناية المركزة للأطفال بالمستشفى بعد تبرع ذويه رسميًّا بأعضائه بعد جهود مركز زراعة الأعضاء في إقناعهم بعملية التبرع.

وأجرى الفريق الطبي بالمركز السعودي لزراعة الأعضاء المكوّن من رئيس الفريق الدكتور أحمد الجوهري استشاري جراحة كبد وجهاز هضمي بالرياض، والدكتور علاء أبو يوسف استشاري جراحة كُلَى بالدمام، وطاقم طبي من مستشفى الملك عبدالعزيز، الذين قاموا باستقبال الطاقم الطبي وتجهيز الإمكانيات اللازمة لإجراء عملية النقل والتي احتوت على الكليتين، والكبد، والأوعية الدموية.

وأوضح الدكتور أحمد الجوهري أن هذه العملية تعتبر أول عملية تبرع بالأعضاء في هذا العمر لطفل بعمر 4 أشهر بالمملكة والشرق الأوسط، مبينًا أنه صاحب العملية صعوبات كبيرة وتحديات؛ نظرًا لصغر حجم الأعضاء والأوعية الدموية.

وأشار “الجوهري” إلى أنه بعد إجراء الفحوص اللازمة، وعمل التخطيط الدماغي للمريض، والذي أثبت وفاته دماغيًّا، ومن مبدأ التعاون الدائم بين المركز والمستشفيات، تم إبلاغ المركز بوجود حالة متوفاة دماغيًّا، بعد التأكد من ذلك بعمل الفحوص والتحاليل اللازمة، حيث تم تجهيز غرفة الجراحة بالفريق الطبي وتم إجراء عمليات الجراحة لاستئصال الأعضاء، وتكللت بالنجاح، وتم استئصال الكبد واستئصال الكليتَين والأوعية الدموية، ونقل الأعضاء بطائرة الإخلاء الطبي إلى المستفيدين منها في الرياض والدمام.

وقال المشرف على مستشفى الملك عبدالعزيز ومركز الأورام بجدة الدكتور حاتم العمري إنه فور استئصال الأعضاء تمّ نقلها وزراعتها للمرضى خلال ساعات، مقدِّمًا شكره لذوي المتوفى على التبرع، وأن هذه بادرة يُشكر عليها ذوو المتوفى لاستفادة أشخاص آخرين منها ومساهمتها في إنقاذ حياة أشخاص هم في أمسّ الحاجة لها، ولما فيها من ثواب، كما قال تعالى: {ومَن أحياها فكأنما أحيا الناس جميعًا}.

وتمنى “العمري” الشفاء العاجل للمرضى المنقول لهم الأعضاء، كما قدّم شكره لجميع الأطباء المشاركين في العملية وللطاقم الطبي بالمستشفى على ما بذلوه من جهد في عملية التنسيق مع المركز السعودي لزراعة الأعضاء، موضحًا أن هذه العملية النادرة في برنامج التبرع بالأعضاء ستفتح آفاقًا جديدة في التوسّع بالبرنامج، وتُعدُّ محفزًا لبقية المراكز الطبية في إجراء مثل هذه العمليات لأطفال دون عمر السنة.

وقدَّم الدكتور فيصل شاهين مدير عام المركز السعودي لزراعة الأعضاء شكره للفريق الطبي وجميع مَن تعاونوا لنجاح هذه العملية، وإنقاذ مرضى الفشل العضوي في المملكة العربية السعودية، موضحًا أنه تم نجاح عملية زراعة الأعضاء للأشخاص المستقبلين لها.

الرابط المختصر

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *