الأحد - 4 ربيع الأول 1438 هـ - 04 ديسمبر 2016 م
  1. الرئيسية
  2. السعودية

صناديق لحفظ “الفضلة” في قرية الدالوة

صناديق لحفظ “الفضلة” في قرية الدالوة
نُشر في: الأربعاء 26 أكتوبر 2016 | 08:10 م
A+ A A-
تعليق واحد
المسار - أحمد بن عبدالمحسن - الأحساء:

تبنّت بلدة الدالوة، شرق الأحساء، برنامجًا جديدًا لحفظ النعمة (الفضلة)، يختلف عن برنامج حفظ النعمة الزائد عن الحاجة (الإسراف) في المناسبات؛ كالزواجات أو المواليد أو دعوات كبار الشخصيات، وغيرها، حيث الأول حفظ النعمة الناتج عما يزيد من وجبة الغداء أو العشاء لدى الأسرة، بوضعها في صناديق خاصة؛ بدلًا من رميها في النفايات.

وأوضح حسن المشرف أحد الناشطين الاجتماعيين في البلدة، أن فكرة الصناديق جاءت من المربي أحمد المطاوعة، الذي تكفَّل بها، حيث أراد الأهالي المشاركة في تكلفة عمل الصناديق؛ ولكنه أصرَّ على تحمُّلها، لافتًا إلى أنه تم توزيع الصناديق في أماكن متفرقة من البلدة؛ ليسهل على الجميع وضع النعمة (الفضلة) من الرز والتمر والخبز والصمول، وغيرها من أنواع الدقيق في أكياس ووضعها في الصناديق، وعدم تعليقها في سعف النخل وأطراف الطرقات، وبالتالي؛ المحافظة على الشكل الحضاري للبلدة.

وطالب “المشرف” عبر الجمعيات الخيرية ورجال الأعمال بتبني هذه الفكرة، وأن يضع كل صاحب منزل مقتدر صندوقًا أمام منزله حتى يأتي المزارعون لأخذ النعمة منه وحفظها.

وقال أحد المزارعين في إحدى البلدات إنه اتفق مع بعض المواطنين من أهالي الحارة على وضع الفضلة أمام منزلهم في المساء؛ ليأتي مع ساعات الفجر لأخذها، مشيرًا إلى أن بعضهم يحضرها إلى منزله، لإعطائها المواشي؛ بدلًا من رميها.

الرابط المختصر

التعليقات

  1. فاعلة خير فاعلة خير

    شاكرين الله عزوجل
    ثم شاكرين جهود بلدتنا الحبيبه المتعاونة
    وبالخصوص الذين قامو بهذا المشروع الطيب
    ملاحظ
    أحب جمع الفضله وتصفيتها والرسالة لبهاء
    اضع الرز وماشابه لوحده &
    الخبز وماشابه لوحدة &
    اللحوم لوحدها للقطط&

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *