السبت - 3 ربيع الأول 1438 هـ - 03 ديسمبر 2016 م
  1. الرئيسية
  2. رياضة

شونبوك لنهائي آسيا من “رحم الفضيحة”

شونبوك لنهائي آسيا من “رحم الفضيحة”
نُشر في: الخميس 20 أكتوبر 2016 | 05:10 م
A+ A A-
0
المسار - عبدالله الوصابي - جدة:

لم تكن رحلة وصول فريق شونبوك هيونداي الكوري الجنوبي إلى نهائي دوري أبطال آسيا هذا العام، محفوفة بالورود، بل عانى الفريق كثيراً ليصل إلى ثالث نهائي بعد أعوام 2006 و2011م.

النادي “التفاحي” تعرض في البداية لفضيحة كبرى تمثلت في اعتراف أحد كشافي النادي بأنه دفع أموالاً لحكمين في موسم 2011م لتسهيل أمور للنادي، وهي القضية التي أنكرها النادي مُطولاً، قبل أن يُقر بها قبل 20 يوما فقط من الآن! بعد صدور حكم في 30 سبتمبر الماضي، خصم خلالها على الفريق 9 نقاط من رصيده في الدوري وغرم 91 ألف دولار.

صدى الفضيحة التي بدأت في مارس الماضي وصل بالأمر أن يرفض نادي مانشستر سيتي اللعب مع شونبوك في يونيو الماضي بسبب ذلك، بعد الاتفاق على موعد اللقاء الودي قبل انطلاق الموسم.

kim-shin-wook-osmar

المغموران أسقطاه

وكانت البداية في دوري الأبطال كارثية، فقد خسر في أول أربع جولات من فريقين مغمورين في دور المجموعات هما جيانغسو سونينغ الصيني وبيكامكس بينه زونغ الفيتنامي بنتيجة واحدة (3/2)، ومن ثم كان تفوقه على أقوى منافسيه إف سي طوكيو هو من منحه التأهل وخدمته نتائج منافسيه ليتصدر بفارق الأهداف عن طوكيو وبفارق نقطة عن قاهره غيانغسو، ومن ثم يتجاوز ملبورن فيكتوري الاسترالي القوي (1/1)، و(2/1)، ليصعد إلى دور ربع النهائي على حساب شنغهاي خسر أمس (2/1) ولكنه فاز بالمجموع (5/3).

التحدي ميزة

الفريق تميز بقدرته على التحدي، فقد أطاح نادي مدينة جيونجو بأقوى أندية القسم الشرقي من آسيا في طريقه للنهائي، رغم معاناته في البداية من الأندية المغمورة، لكن نقطة التحول جاءت بعد اجتماع إدارة النادي وداعميه مع الفريق ككل في الصيف الماضي والطلب منهم الابتعاد عن المشكلة التي تحيط بالنادي، وإعادة نجم الفريق ايدو من الصين وتألق ليوناردو بيريرا الملفت واستعادة الهداف التاريخي لي دونغ غوك حساسية التهديف لتشدد جبهة الهجوم النارية للفريق صاحب أعلى سجل في البطولة. وعلى مستوى الدوري حطم فريق شونبوك كل الأرقام القياسية المسجلة، فخاض 21 لقاء دون خسارة محطماً رقم سيونغنام الصامد منذ 8 سنوات، ولم يخسر سوى من جيجيو في الدوري المجمع الحاسم من الدوري الذي يضم أبرز 6 أندية.

دعم مالي قوي

تملك “هيونداي” النادي وتديره وتوفر له الدعم، لذلك فإن الفريق الذي تم تأسيسه عام 1993م، حظي بدعم مالي ضخم أوصله لكأس العالم للأندية عام 2006م، ولكنه لم يحقق فيها شيئاً يُذكر، ويسعى لظهور ثاني بصورة مختلفة هذا العام، ولذلك عليه تجاوز خصم عنيد في النهائي وهو العين الإماراتي، حيث سيكون ذهاب النهائي يوم السبت 18 من شهر صفر المقبل، قبل أن يحل عليه ضيفا في العين إياباً في يوم السبت 25 من الشهر ذاته.

الرابط المختصر

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *