الجمعة - 9 ربيع الأول 1438 هـ - 09 ديسمبر 2016 م
  1. الرئيسية
  2. الثقافة

شبة النار وصوت النجر والقصيد في خيمة واحدة

شبة النار وصوت النجر والقصيد في خيمة واحدة
نُشر في: السبت 12 نوفمبر 2016 | 05:11 م
A+ A A-
0
المسار - محفظة بقيق - (العلاقات والإعلام):

في مهرجان سفاري محافظة بقيق بالمنطقة الشرقية، تجسدت أصالة الكرم التي اتصف بها من عاش في صحاري الجزيرة العربية منذ القدم، وذلك من خلال خيمة ثقافية أقيمت لتستقبل جميع الزوار بشبة النار، والقهوة والروايات والقصيد وصوت الربابة والحداء وألون شعبية أخرى.

ووجد زوار مهرجان سفاري بقيق، الذي يحكي تراث الصحراء الحفاوة والترحيب من المنظمين والعاملين في الخيمة الثقافية مستمتعين بأجواء الصحراء في خيمة مفتوحة على نار تحيط بها “دلال القهوة” و” المحماس ” و صوت دقات ” النجر “، مع أنغام الربابة في أجواء شتوية ممتعة.

وأشار المشرف على الخيمة الثقافية محمد بن يحيى المحيريق، إلى أن الخيمة تتسع في الداخل لأكثر من 200 شخص وصممت على الطريقة التقليدية الشعبية ” بيت شعر ” مفتوح على الساحة ليستفيد منها جميع الزوار من هم في خارج الخيمة، مبيناً أن الخيمة الثقافية ستقيم عدد من الفعاليات التراثية الصحراوية حيث تستضيف عدد من الشعراء من المملكة ودول الخليج العربي ورواة القصص الشعرية ومنشدين وفرق شعبية وفعاليات فلكلور ثقافية وموروث شعبي متنوع يقام لأول مرة في المهرجانات، فيما تم إضافة لون الربابة التي اختفت منذ عقود.

وأفاد المحيريق، أن الخيمة الثقافية تم تجهزها بأسلوب بسيط يتبادر إلى ذهن الزائر ذلك الإنسان البسيط الذي عاش وسط الصحراء مع إبله بعيداً عن حياة التحضر والتمدن، لافتاً النظر إلى أنه في الوقت الحاضر ومع تقدم حياة الناس وتحضرهم، أصبحوا يعشقون الجلوس في بيوت الشَعر والاستئناس بطابعها الجميل.

وبين أن الخيمة جهزت بالسدو، الذي غالبًا ما يصنع منه الأقمشة الداخلية للخيام كما تم اقتناء عدد من الحيوانات المحنطة التي عاشت في الجزيرة العربية من الوضيحي والغزلان والصقور والحبارى وغيرها، ووضعها في جزء من الخيمة الثقافية كرمز ليتعرف الزائر على أشهر الحيوانات التي عاشت في صحاري المنطقة الشرقية، والمملكة بشكل عام.

الرابط المختصر

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *