الأحد - 11 ربيع الأول 1438 هـ - 11 ديسمبر 2016 م
  1. الرئيسية
  2. أخباركم

سوق (الطباخة) يجذب زوار المدينة المنورة

سوق (الطباخة) يجذب زوار المدينة المنورة
نُشر في: الجمعة 17 يونيو 2016 | 11:06 م
A+ A A-
0

يجتذب سوق “الطباخة” بالمدينة المنورة الذي يشتهر بأكلاته الشعبية المدينية العريقة أعدادًا كبيرة من أهالي وزوار مدينة المصطفى “صلى الله عليه وسلم” خلال شهر رمضان المبارك.

ويحتضن السوق الذي يقع على مقربة من المسجد النبوي، العديد من المطاعم الشعبية التي تقدّم مختلف الأكلات وأشهاها، ومن أهمها: رؤوس المندي والكباب، والكبدة والمقلقل والكمونية، والمقادم، وشوربة الحَب، والهريسة، والأرز بأنواعه كالكابلي والبخاري والعربي والبرياني والأسماك بجميع أنواعها، بالإضافة إلى المنتو واليغمش والبوف، حيث يُقدّر عمر السوق بأكثر من 40 عامًا بما يُعدُّ جزءًا من الحياة الاجتماعية في المدينة ومقصدًا مهمًّا لأهالي المدينة وزوارها.

والتقت (واس) خلال جولتها في السوق بعدد من زوار السوق وأصحاب المطاعم الشعبية، حيث قال سامي المزين صاحب أحد المطاعم الشعبية إن السوق يُعدُّ وجهة ومقصدًا مهمًّا لأهالي المدينة وزوارها، مشيرًا إلى أن ما يُميِّز السوق هو موقعه بالقرب من المسجد النبوي، وتنوّع الأكلات الشعبية المدينية القديمة فيه، لافتًا الانتباه إلى أن السوق يشهد إقبالًا كبيرًا خاصة في شهر رمضان المبارك.

وبيَّن أن المطاعم تقوم بتقديم الأكلات الساخنة في رمضان من بعد الإفطار إلى وقت السحور وسط تنوّع في الأطباق الرائعة والشهية، التي تجعل الزبائن يحضرون إلى السوق في وقت مبكر قبل الزحمة؛ للاستمتاع بهذه الأطباق والأكلات؛ نظرًا للكثافة التي يشهدها السوق من مختلف الجنسيات.

وقال الزائر فاروق الفاسي من دولة المغرب، إنه لفتت انتباهه هذه الأكلات الشعبية التي تُقدَّم وسط الأجواء القديمة والبسيطة واستحضار الماضي الجميل، وتعبير واقعي وصادق عن الموروث القديم، مبينًا أن هذه الزيارة تُعدُّ الأولى له لهذا السوق، وتناوله طعام العشاء مع عائلته، منوِّهًا إلى أن الأكلات الشعبية المدينية لها طابع خاص، وذكرى جميلة في نفس كل مَن زار مدينة رسول الله “صلى الله عليه وسلم”.

وأفاد خالد الهاشمي وأحمد الهاشمي من سلطنة عمان، بأنهما حريصان على تناول وجبة السحور من هذا السوق، وأنّ الأكلات الشعبية المدينية أصبحت تستهوي كل مَن قدم إلى زيارة المدينة؛ ليجرب هذه الأكلة الشعبية، لافتين الانتباه إلى أنّ أبرز ما نال إعجابهم من المأكولات هي لحمة الرأس المندي، والكباب، والمقادم.

وأكد الزائر محمد بلال من جمهورية السودان أن أبرز ما جذبه إلى هذا السوق هي الحياة والحركة الدائمة، وجمعة الناس والأجواء والأكل الشعبي القديم الذي يُجبرك على تذكر الماضي بكل ما فيه من عفوية وبساطة.

وامتدح الزائر القادم من إندونيسيا عبدالغفور يوسف، الأكلات المتنوعة المقدّمة في هذا السوق، والطابع الشعبي الذي يظهر به بما جعله حديث القادمين من إندونيسيا لمدينة المصطفى “صلى الله عليه وسلم”.

الرابط المختصر

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *