الجمعة - 9 ربيع الأول 1438 هـ - 09 ديسمبر 2016 م
  1. الرئيسية
  2. قضايا وتقارير

سن السكاكين الطريق لنجاح طبق “المحشوش”

سن السكاكين الطريق لنجاح طبق “المحشوش”
نُشر في: الأحد 11 سبتمبر 2016 | 04:09 م
A+ A A-
0
المسار - نايف عريشي - جازان:

تتزاحم بسطات سن السكاكين وشفرات الذبح في أسواق جازان الشعبية، مع اقتراب كل عيد أضحى.

وتتعالى عروض الحدادين للمتسوقين بالتزامن مع أصوات طرق السكاكين وتطاير شرارها من الآلات التي تحدها.

11

يشغل هذه المهنة وافدون من جنسيات مختلفة وأمامهم يصطف الزبائن للوقوف على سن السكاكين حتى لا تخذلهم صباح يوم العيد، فالسكين الحاد يحكم نجاح طبق المحشوش، وهي الأكلة الشهيرة في أعياد ومناسبات جازان الذي يعد على الجمر.

ورصدت (المسار) ارتفاع أسعار الحطب من 12 ريالًا للحزمة إلى ١٨ و٢٥ ريالًا بسبب الطلب المتزايد عليها لطهو طبق المحشوش.

وذكر عدد من المتسوقين أن هذا الارتفاع مبالغ فيه مطالبين الجهات المختصة بإيقاف ما وصفوه بـ “جشع الباعة”، وأرجع محمد الزبيري، أحد باعة الحطب، سبب الارتفاع الزائد للحطب إلى كثرة الطلب عليه مع اقتراب العيد.

وأشار الزبيري في حديثه لـ (المسار) إلى أن الارتفاع جاء من الحطابين الذين يواجهون صعوبة في التحطيب بسبب الأمطار التي تشهدها المنطقة، مؤكدًا أن الأسعار ستعود إلى طبيعتها بعد انتهاء موسم الأمطار.

 

112

 

الرابط المختصر

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *