الإثنين - 5 ربيع الأول 1438 هـ - 05 ديسمبر 2016 م
  1. الرئيسية
  2. السعودية

سفارة المملكة في ألمانيا تحتفي بالعلاقات الوطيدة بين البلدين

سفارة المملكة في ألمانيا تحتفي بالعلاقات الوطيدة بين البلدين
نُشر في: الخميس 13 أكتوبر 2016 | 01:10 م
A+ A A-
0
المسار - السفارة - برلين (العلاقات العامة):

يجمع بين المملكة العربية السعودية وجمهورية ألمانيا الاتحادية تاريخ طويل من العلاقات الوطيدة بين البلدين في مختلف المجالات. فقد تطورت أوجه التعاون بين البلدين منذ بداياتها سنة 1929 مع توقيع أول معاهدة صداقة أثمرت عن إنشاء علاقات سياسية واقتصادية وثقافية متينة.

ومنذ ذلك الوقت، نشطت البعثات الدبلوماسية والزيارات بين مسؤولين من كلا البلدين، وشهدت العلاقات الثنائية تطوّراً لتشمل المشاريع الإنمائية والأكاديمية، فضلاً عن الجهود المشتركة في المجال الثقافي الذي تضمن إبرام الاتفاقيات وتنظيم المعارض والندوات المشتركة بما يخدم مصالح البلدين.

وتعليقاً على ذلك، قال سعادة الدكتور عواد بن صالح العواد، سفير خادم الحرمين الشريفين في جمهورية ألمانيا الاتحادية: “لطالما اتسمت العلاقات السعودية الألمانية بمتانتها في شتى الأصعدة، ونأمل بفتح آفاق جديدة نحو الروابط الثنائية القوية التي تعود بالنفع على كلا البلدين. واحتفاءً بيوم الوحدة الألماني، وتأكيداً على العلاقات التاريخية الراسخة، أطلقنا حملة عبر صفحة السفارة على تويتر للتواصل مع المغردين وأفراد الجالية السعودية في ألمانيا”.

وفي فبراير من عام 2007، قامت مستشارة جمهورية ألمانيا الاتحادية السيدة أنغيلا ميركل بزيارة المملكة العربية السعودية، ومنحَ المغفور له -بإذنه تعالى- الملك عبدالله بن عبد العزيز المستشارة وسام عبدالعزيز آل سعود أثناء الزيارة التي أسهمت في دعم العلاقات وإطلاق العديد من المشاريع الاقتصادية والتجارية.

وشاركت ألمانيا كضيف شرف في الدورة الثلاثين من مهرجان الجنادرية، الأمر الذي يعكس أيضاً قوة العلاقات الثنائية بين البلدين، إذ أُتيح لزوار الجناح الألماني التعرف على الحضارة الألمانية واكتشاف التنوع الثقافي لهذا البلد من خلال مدينة نموذجية تم إنشاؤها في المعرض.

يذكر أن السفارة السعودية في ألمانيا كانت قد نشرت عبر صفحتها في تويتر على مدار 10 أيام تغريدات استعرضت من خلالها بعض محطات التعاون بين المملكة وألمانيا. وتحظى صفحة السفارة على موقع تويتر بمتابعة 8 آلاف متابع.

 

الرابط المختصر

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *