الجمعة - 2 ربيع الأول 1438 هـ - 02 ديسمبر 2016 م
  1. الرئيسية
  2. رياضة

رونالدو وغريزمان يتنافسان على الكرة الذهبية

رونالدو وغريزمان يتنافسان على الكرة الذهبية
نُشر في: الثلاثاء 25 أكتوبر 2016 | 08:10 م
A+ A A-
0
المسار - عبدالرحمن الراشد - متابعات:

كشفت مجلة “فرانس فوتبول” الفرنسية، اليوم، عن أسماء المرشحين الثلاثين لجائزة الكرة الذهبية لأفضل لاعب في العالم 2016م، ومن بينهم المرشّح الأوفر حظًا البرتغالي كريستيانو رونالدو والحاصل على كأس أوروبا مع منتخب بلاده ودوري أبطال أوروبا مع ريال مدريد الإسباني، والفرنسي انطوان غريزمان مهاجم أتلتيكو مدريد الإسباني، الذي توِّج هدافًا لدوري الأبطال، وحل وصيفًا في كأس أوروبا مع منتخب بلاده، والكأس القارية العريقة مع فريقه المدريدي، في حين غاب مواطنه مهاجم ريال مدريد كريم بنزيمة عن اللائحة.

13 ربيع الأول موعد الإعلان

ونشرت المجلة الفرنسية أسماء 15 لاعبًا حتى الآن، وكشفت في صفحاتها على مواقع التواصل الاجتماعي أنها ستُعلن هوية الفائز في يوم الثلاثاء 13 من شهر ربيع الأول المقبل، مُشيرةً إلى أنها ستنشر باقي الأسماء الـ15 على ثلاث دفعات على امتداد اليوم بمعدل 5 لاعبين في كل دفعة بحسب الترتيب الأبجدي.

الجائزة تعود لـ”فرانس فوتبول”

وعادت جائزة الكرة الذهبية حصرًا إلى كنف مجلة “فرانس فوتبول” بعد إنهاء الشراكة التي جمعتها بالاتحاد الدولي لكرة القدم “فيفا” منذ 2010م، حيث كانت تُمنَح خلال شهر يناير في حفل يُقام في زيوريخ السويسرية، حيث مقر السلطة الكروية العليا.

تغييرات شهدتها الجائزة

وأجرت “فرانس فوتبول” تغييرات أخرى متعلقة بنظام منح الجائزة، حيث إن التصويت سيُحدِّد الأفضل من بين لائحة تضم 30 لاعبًا، وليس 23، كما جرت العادة في النُّسخ الأخيرة، كما أُلغيت المرحلة الوسطية التي تعلن فيها اللائحة النهائية المكوّنة من ثلاثة لاعبين.

تصويت للصحافيين فقط!

وسبق أن أكدت المجلة التي تصدر كل يوم ثلاثاء أن التصويت على الجائزة سيعود حصرًا إلى الصحافيين، خلافًا لما كان عليه الوضع أيام الشراكة مع فيفا، حيث كان التصويت موزعًا على مدربي وقادة المنتخبات الوطنية والصحافيين.

ورأت المجلة أن هذه المسألة تضيف المزيد من الحيادية في التصويت؛ لأن “الصحافيين لا يملكون زملاء في المنتخب الوطني للدفاع عنهم، وليسوا مضطرين للمحافظة على الأجواء في غرف الملابس”، في إشارة منها إلى اضطرار قادة المنتخبات والمدربين لمنح أصواتهم إلى مواطنيهم من أجل تجنب أي إحراج.

الرابط المختصر

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *