الخميس - 8 ربيع الأول 1438 هـ - 08 ديسمبر 2016 م
  1. الرئيسية
  2. العالم

مجلس الأمن يرفض بالأغلبية مشروع موسكو

روسيا تجهض بـ(الفيتو) القرار الفرنسي للهدنة في حلب

روسيا تجهض بـ(الفيتو) القرار الفرنسي للهدنة في حلب
نُشر في: الأحد 09 أكتوبر 2016 | 05:10 ص
A+ A A-
0
المسار - وكالات:

تبادل الغرب وروسيا بالفيتو إجهاض مشروع القرار الفرنسي الإسباني، مساء السبت، حول وقف إطلاق النار في حلب. فقد صوت لصالح 11 بلداً لصالح المشروع وعارضه 2 وامتنع 2 عن التصويت، وأتى الفيتو الروسي بمثابة الضربة القاضية لإمكانية اعتماد المشروع.

وشهدت الجلسة في بدايتها استخدام روسيا الفيتو ضد مشروع القرار الفرنسي وانضمت لها فنزويلا في رفضه، بينما امتنعت كل من الصين وأنغولا عن التصويت مقابل تأييد الأعضاء الأحد عشر الآخرين.

وعندما طرح المشروع الروسي أمام المجلس قوبل باعتراض غالبية الأعضاء ومن بينهم الولايات المتحدة وبريطانيا وفرنسا، بينما أيدته فنزويلا والصين ومصر ليتم رفضه بعد أن فشل في الحصول على تأييد التسعة أصوات اللازمة لتبني أي قرار.

وقال وزير الخارجية الفرنسي: “على مجلس الأمن أن يدعو لوقف القصف على حلب وإدخال المساعدات، فما يحدث في سوريا هو تكرار لعمليات التطهير العرقي”، داعيا إلى “تحرك فوري لإنقاذ حلب”، مطالبا، بمحاسبة مرتكبي جرائم الحرب، مجددا التذكير بمقترح بلاده بإلغاء حق النقض حين يتعرض مدنيون للقتل.

وهذه هي المرة الخامسة التي تستخدم فيها روسيا حق النقض ضد قرار للأمم المتحدة بشأن سوريا أثناء الحرب، التي مضى عليها أكثر من 5 أعوام.

وتبنت المملكة العربية السعودية مشروع القرار الإسباني الفرنسي لوقف العنف في حلب، والذي صوت لصالحه ١١ عضوا، وصوتت ضده روسيا وفنزويلا، وامتنع عن التصويت أنجولا والصين.

كما صوت ٩ أعضاء ضد مشروع القرار الروسي حول سوريا، بينما صوت لصالحه أربعة أعضاء، روسيا والصين وفنزويلا ومصر، وامتنع عن التصويت الأورجواي وأنجولا.

الرابط المختصر

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *