الجمعة - 9 ربيع الأول 1438 هـ - 09 ديسمبر 2016 م
  1. الرئيسية
  2. ولنا كلمة

رمضان والتهريج التلفزيوني

نُشر في: الخميس 09 يونيو 2016 | 04:06 م
A+ A A-
0

عند السؤال: ماذا يعني شهر رمضان المبارك لوسائل الإعلام في العالم الإسلامي، وبالأخص القنوات التليفزيونية؟.. تكون الإجابة بكل أسف صادمة ومؤلمة.. ذلك أن هذه القنوات استقر في ذهنها أو أُقِرّ في ذهنها أن شهر رمضان هو شهرٌ نهاره صيام، وليله هزل وأفلام ومسلسلات وتسالٍ ومسابقات ترويحية ليس إلا.

ولم نجد لهذا المفهوم عند هذه القنوات إلا تفسيرًا واحدًا، وقد يكون ظنيًّا هو أن القائمين عليها والعاملين فيها لا تربطهم صلة بالإسلام، أو أن مفهومهم للإسلام مفهوم ظاهري متأثر بثقافاتٍ ومعارف علاقتها بالإسلام منقطعة.. فإن كانت حياة الأمة على مدى العام الكامل ـ كما تعكسها قنواتها ـ تسلية وترفًا، وفي معظم الأوقات تهريجًا، أفلا يكون لشهر رمضان حُرمة خاصة، وقيمة عقدية سامية توظف قنوات إعلامنا خلاله للتذكير بمكوِّنات العقيدة، وواجبات المسلم، وتاريخ الأمة وقياداتها البارزة، وقيَمها، وما تحقق لها من نجاحاتٍ عبر تاريخها.. لتنقل للجيل ما يدعوه للاعتزاز والافتخار بعقيدته وتاريخ أمته وإنجازاتها.. ليس فقط بالحديث والخطابة، ولكن بالأفلام وبالمسلسلات والبرامج والحوارات، مستثمرين كل الفنون الإعلامية في ذلك.

إنه شهر واحد فقط، أفلا نجعله شهر عقل وفكر ومعرفة بدلًا من التهريج والتمسيخ للجيل ببرامج ضعيفة الشكل والمضمون.. يمكن.. ولكن نحتاج إلى إعمال العقل، وتغيير المفهوم في معنى شهر رمضان.. يقول الله “عز وجل”: ((شَهْرُ رَمَضَانَ الَّذِي أُنْزِلَ فِيهِ الْقُرْآَنُ هُدًى لِلنَّاسِ وَبَيِّنَاتٍ مِنَ الْهُدَى وَالْفُرْقَانِ فَمَنْ شَهِدَ مِنْكُمُ الشَّهْرَ فَلْيَصُمْهُ وَمَنْ كَانَ مَرِيضًا أَوْ عَلَى سَفَرٍ فَعِدَّةٌ مِنْ أَيَّامٍ أُخَرَ يُرِيدُ اللَّهُ بِكُمُ الْيُسْرَ وَلَا يُرِيدُ بِكُمُ الْعُسْرَ وَلِتُكْمِلُوا الْعِدَّةَ وَلِتُكَبِّرُوا اللَّهَ عَلَى مَا هَدَاكُمْ وَلَعَلَّكُمْ تَشْكُرُونَ)).

شهرٌ فيه ليلة خير من ألف شهر، واجبة التحري بالصلاة والدعاء، وليس بالتهريج التليفزيوني.. ويقول الرسول “صلى الله عليه وسلم”: (إذا كان أول ليلة من شهر رمضان صُفِّدت الشياطين ومردة الجن وغُلِّقت أبواب النار فلم يُفتَح منها باب وفُتِحت أبواب الجنة فلم يُغلَق منها باب ويُنادي مُنادٍ يا باغي الخير أقبل ويا باغي الشر اٌقصر ولله عُتقاء من النار وذلك كل ليلة).. فيا تُرَى أيُّ خيرٍ فيما تبثه القنوات التليفزيونية العربية مساء كل ليلة في شهر رمضان من برامج بينها وبين رمضان والعقل والفكر الصحيح خصومة.

الرابط المختصر

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *