الثلاثاء - 6 ربيع الأول 1438 هـ - 06 ديسمبر 2016 م
  1. الرئيسية
  2. الرأي

رحمك الله يا أبا عمر

رحمك الله يا أبا عمر
نُشر في: السبت 03 سبتمبر 2016 | 05:09 م
A+ A A-
0
محمد بيومي

لقد انتابني حزن شديد وفزع  عند سماعي بوفاة الأستاذ أحمد مسعود تغمده الله بواسع رحمته.

ورغم إيماني بقضاء الله وقدره إلا أن عنصر المفاجئة كان السبب في ذلك الفزع.

ولقد خفف علينا فراقك يا أبا عمر شهادة القاصي والداني بنزاهتك وطيبتك وتواضعك وتناقل وسائل التواصل الاجتماعي خبر رحيلك بمزيد من دعاء الناس لك.

لقد تركت فراغًا كبيرًا في نادي الاتحاد وبصمتك فيه لن ينساها التاريخ، أما في مجال العمل الخيري فأنت مؤسس لصرح شامخ استفاد منه اليتيم والأرملة وابن السبيل والمسكين وأشهد الله أنك مدرسة في علم الإدارة، فلقد استفدت منك الكثير عندما عملت تحت رئاستك بجمعية البر بجدة .

برحيلك يا أبا عمر فقدنا قامة من قامات الرياضة والخير والإدارة ولن يهون علينا فراقك سوى حسن خاتمتك وحب الناس لك وإلى جنات الخلد يا أبا عمر.

وأتقدم إلى أبناء الفقيد ومحبيه بخالص العزاء والمواساة سائلاً الله أن يجبر كسركم وأن يهون مصابكم وأن يلهمكم الصبر والسلوان. إنا لله وإنا إليه راجعون.

الرابط المختصر

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *