الجمعة - 9 ربيع الأول 1438 هـ - 09 ديسمبر 2016 م
  1. الرئيسية
  2. صحة وأسرة

دراسة: علاجات البرد توقف انتشار سرطان المثانة

دراسة: علاجات البرد توقف انتشار سرطان المثانة
نُشر في: الجمعة 21 أكتوبر 2016 | 08:10 ص
A+ A A-
0
المسار - ترجمة: وفاء الغامدي:

أجرى باحثون يابانيون دراسة حديثة أظهرت أن استخدام العلاجات المستخدمة لعلاج نزلات البرد يمكن لها أن توقف انتشار سرطان المثانة، إذ وجدوا أن الدواء المستخدم كمضاد للالتهابات استطاع إيقاف انتشار السرطان، وإخفاض مقاومة الجسم للعلاج الكيميائي.

وهذه النتائج ولّدت أملًا لعلاج هذا المرض الذي أودى بحياة أكثر من 5 آلاف شخص في بريطانيا فقط عام 2014.

وبالحديث عن سرطان المثانة، ينقسم السرطان إلى نوعين: أولًا سرطان المثانة غير الغازي للعضل، قد ينجو المريض منه بنسبة 90% يعيش لمدة 5 سنوات بمشيئة الله، والنوع الآخر هو سرطان المثانة الغَزوي وقد ينجو منه المصابون به بنسبة 4 إلى 10%، وعادة ما تستخدم العقاقير المضادة للسرطان كالسيسبلاتين في النوع الثاني، ولكن المرض قد يقاوم المضادات وينتشر إلى أعضاء أخرى في الجسم.

وبحسب صحيفة “الإندبندنت”، أجرت جامعة هوكايدو بعض الاختبارات ووصفت أن خلايا سرطان المثانة مشابهة للإنزيم الذي يعطي ضوءًا، مما سمح للعلماء بتعقب استجابة هذه الخلايا للعلاج، ومن ثم حقنها في الفئران، وبعد 45 يوما بدأت الخلايا بالتكاثر وانتشرت في الكبد والرئتين والعظام.

كما اكتشف الباحثون أن باستطاعة حقن حمض الفلوفيناميك (وهو دواء يستخدم أحيانا لعلاج نزلات البرد) قمع الخلايا السرطانية في النوع الثاني وجعل عقاقير العلاج الكيميائي فعّالة مرة أخرى.

قال الطبيب “شينيا تاناكا”: “يمكن أن تمهد آخر الأبحاث الطريق أمام المؤسسات الطبية باستخدام حمض الفلوفيناميك والذي أثبت فعاليته بطريقة غير متوقعة في مكافحة السرطان، كما أنه أقل ثمنا بكثير من العقاقير الباردة”.

وأخيرًا، أثبت الدراسات أن سرطان المثانة هو السرطان التاسع والأكثر فتكًا في أوروبا، إذ تسبب المرض بأكثر من 165 ألف حالة وفاة في جميع أنحاء العالم في عام 2012.

الرابط المختصر

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *