السبت - 10 ربيع الأول 1438 هـ - 10 ديسمبر 2016 م
  1. الرئيسية
  2. صحة وأسرة

دراسة: السجائر الإلكترونية تصدر مواد كميائية ضارة

دراسة: السجائر الإلكترونية تصدر مواد كميائية ضارة

السجائر الإلكترونية لا تقل خطرًا عن العادية

نُشر في: الثلاثاء 02 أغسطس 2016 | 02:08 م
A+ A A-
0
ترجمة - المسار:

تَوَصَّل باحثون في معمل لورانس بيركلي القومي في كاليفورنيا إلى أن تحلل المواد المذيبة الموجودة في جميع السوائل الإلكترونية (المواد المتبخرة في السيجارة الإلكترونية) يؤدي إلى انبعاث المواد الكيميائية السامة، بما في ذلك مادة الأكرولين المهيجة للعيون والجهاز التنفسي ومادة الفورمالديهايد المسببة للسعال.

ويقول الباحثون إن السجائر الإلكترونية كلما زادت حرارتها زاد انبعاث المواد السامة منها، في حين أن بعض الماركات أكثر ضرراً من البعض الآخر.

وأشارت الدراسة إلى أن انبعاث المواد السامة يزداد مع ارتفاع حرارة السيجارة الإليكترونية.

واستخدمت فيها أجهزة خاصة تحاكي عملية التبخر الحقيقية لتحليل ثلاثة أنواع مختلفة من السوائل الإلكترونية تحت أوضاع متفاوتة من بطاقة البطارية، من بينها نموذج غير مكلف يحتوي على لفة تسخين واحدة، بينما النموذج الثاني غالي الثمن ويحتوي على لفتين، وفقًا لـ” الاندبندنت”.

وإذا افترضنا أن 20 نفخة من السيجارة الإلكترونية تعادل تدخين سيجارة تقليدية واحدة، فإن إجمالي انبعاث مادة الأكرولين في السيجارة الإلكترونية يصل إلى نحو 90 إلى 100 ميكروغرام (جزء من مليون من الغرام)، ويتراوح انبعاث مادة الأكرولين من السيجارة التقليدية بين 400 و650 ميكروغرامًا.

الرابط المختصر

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *